رمز الخبر: ۱۷۴۱۴
تأريخ النشر: 10:22 - 11 November 2009
وجهت أميركا اتهامات لإيران بنقل أسلحة إلى حزب الله اللبناني بصورة غير قانونية، وكانت إسرائيل احتجزت سفينة قالت انها محملة بالأسلحة وكانت في طريقها إلى حزب الله اللبناني.
عصر ایران - رويیترز -  اتهمت الولايات المتحدة ايران في مجلس الامن الدولي يوم الثلاثاء بارسال اسلحة بشكل غير قانوني الى مقاتلين لبنانيين مقرة اتهامات وجهتها اسرائيل بعد احتجازها سفينة في البحر المتوسط الاسبوع الماضي.

وابدت بريطانيا قلقا ايضا بشأن ما وصفه مسؤولون اسرائيليون باكتشاف مئات الاطنان من الاسلحة الورادة من ايران على ظهر السفينة بهدف ارسالها عن طريق سوريا الى حزب الله.

ورفض سفير سوريا لدى الامم المتحدة الاتهامات الاسرائيلية بوصفها "تلفيقا مشينا للاكاذيب" واتهم اسرائيل بالقرصنة باحتجازها السفينة فرانكوب التي كانت ترفع علم انتيجوا . وليس لسوريا او ايران مقعدا في مجلس الامن الدولي حاليا ونفت الدولتان تلك الاتهامات.

وصرح دبلوماسيون بالامم المتحدة بانه من غير المتوقع ان يتخذ مجلس الامن الدولي بكامل اعضاءه عملا بشكل فوري بشأن هذا الموضوع ولكن من المرجح ان تتم احالته الى لجنة بالمجلس مكلفة بمراقبة الانصياع لقرار اصدره مجلس الامن يحظر صادرات الاسلحة الايرانية.

وكانت اسرائيل قد احتجت رسميا لدى الامم المتحدة في الاسبوع الماضي بشأن الشحنة المزعومة بعد ان قال مسؤولون اسرائيليون انهم عثروا على اسلحة من بينها صواريخ تكفي لتزويد حزب الله لخوض شهر من القتال. واضاف المسؤولون ان الاسلحة كانت مخزنة في 40 صندوقا على الاقل في طريقها الى سوريا من مصر .
وصرح دبلوماسيون بان اليخاندرو وولف نائب السفير الاميركي بالامم المتحدة اثار الحادث خلال اجتماع مغلق لمجلس الامن لمناقشة التطورات في لبنان منذ حرب 2006 بين اسرائيل وحزب الله.

وقال نائب السفير البريطاني انه اثار ايضا "قلق ( بريطانيا)العميق جدا" بشأن هذا الموضوع ولكنه كان اكثر حذرا بشأن التورط الايراني ولم يقل سوى انه توجد "اشارة الى ان ايران قد ضبطت تصدر اسلحة بشكل غير قانوني."

وقال المبعوث فيليب باراهام للصحفيين ان بريطانيا تنتظر الحصول على مزيد من المعلومات وانها لم تستطع بعد التأكد من تفصيلات المزاعم الاسرائيلية.

ونفى السفير السوري بشار الجعفري هذه الادعاءات نفيا قاطعا.
وقال للصحفيين خارج قاعة المجلس "العمل الذي ارتكبه الاسرائيليون عمل من اعمال القرصنة في المياه الدولية ويجب محاسبة الاسرائيليين.

"اعتقد كما ان كثيرين يعتقدون معي..مع سوريا ان كل هذا التلفيق الاسرائيلي المشين للاكاذيب يهدف الى تبرير عمل القرصنة هذا."

وانتقد الجعفري والسفير اللبناني كارولين زياده احدث تقرير للامين العام للامم المتحدة بان جي مون بشأن لبنان لتهوينه من خرق اسرائيل لقرارات الامم المتحدة مثل طلعات المراقبة الجوية فوق لبنان والتركيز بشكل اكبر على عمليات اطلاق النار عبر الحدود من قبل المقاتلين اللبنانيين .

ونفى مايكل وليامز منسق بان الخاص للبنان ان التقرير غير متوازن.
وقال وليامز للصحفيين "نطلب من الحكومة الاسرائيلية وقف كل الانتهاكات للمجال الجوي اللبناني . لست متأكدا من عدد المرات ولكن اذا كنتم تريدون فبوسعي ان اقول انها يومية."
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: