رمز الخبر: ۱۷۴۲۸
تأريخ النشر: 10:10 - 12 November 2009
واکد مهمانبرست ان وضع شرط منح ضمان من قبل الايران لمثول المواطنة الفرنسية امام المحکمة، يمثل انتهاکا صارخا للالتزامات الرسمية والخطية التي وعدت الحکومة الفرنسية بالايفاء بها بخصوص مثول کلوتيلد رايس امام المحکمة عند استدعائها ..
عصرایران - رفض المتحدث باسم الخارجية الايرانية رامين مهمانبرست امس الاربعاء، مطالب وزير الخارجية الفرنسي غير المبررة حول "کلوتيلد رايس" المواطنة الفرنسية المتهمة في الحوادث التي اعقبت الانتخابات الرئاسية في ايران والمفرج عنها بکفالة.
   
وکان وزير الخارجية الفرنسي برنارد کوشنير قد طالب ايران بمنح ضمانات بعدم اعتقال کلوتيلد رايس مرة اخري عند مثولها امام المحکمة للدفاع عن نفسها.

واکد مهمانبرست ان وضع شرط منح ضمان من قبل الجمهورية الاسلامية الايرانية لمثول المواطنة الفرنسية امام المحکمة، يمثل انتهاکا صارخا للالتزامات الرسمية والخطية التي وعدت الحکومة الفرنسية بالايفاء بها بخصوص مثول کلوتيلد رايس امام المحکمة عند استدعائها وقال، ان هذا الامر مرفوض تماما.

واضاف المتحدث باسم الخارجية الايرانية، ان الاصرار علي اعلان مطاليب غير مبررة من قبل المسؤولين الفرنسيين واثارة الشکوک حول القضاء الايراني يمکن ان يخلق ظروفا غير مناسبة تفضي الي سلب اعتماد السلطة القضائية الايرانية بصدق المسؤولين الفرنسيين بخصوص ايفاء السفارة الفرنسية في طهران بالتزاماتها.

وصرح المتحدث باسم الخارجية الايرانية، ان ايران ابلغت مرارا المسؤولين الفرنسيين ومسؤولي السفارة الفرنسية في طهران، رسميا، ان التهم الموجهة ضد السيدة کلوتيلد رايس استنادا لما اعلنه مسؤولو السلطة القضائية، تستند علي ادلة ووثائق واضحة وانها لن تبرئ ساحاتها بممارسة الضغوط السياسية ولا يحق لأي احد بالتدخل في عمل قاضي الملف.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: