رمز الخبر: ۱۷۴۴۹
تأريخ النشر: 14:27 - 12 November 2009
Photo
عصر ایران - وکالات - قال أحمد وحيدي وزير الدفاع الايراني في ملاحظات نشرت يوم الخميس ان روسيا ينبغي أن تحترم تعاقدا لبيع نظام دفاع صاروخي لايران وألا ترضخ لضغط خارجي.

ولم تمض روسيا التي تواجه ضغوطا غربية لتنأى بنفسها عن ايران قدما فيما يتعلق بمقترحات تزويد ايران بصواريخ اس 300 الفعالة للدفاع الجوي.

وأشادت هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الامريكية بروسيا الشهر الماضي لعدم ارسال الاسلحة الى ايران التي تختلف مع الغرب بشأن برامجها النووية والصاروخية.

وتقول اسرائيل ان أنظمة اس 300 يمكن أن تستخدم للدفاع عن المنشآت النووية الايرانية ضد ضربات جوية محتملة.

وذكر وحيدي أن ايران لديها عقد مع روسيا لشراء النظام الصاروخي.

وقال في ملاحظات نشرتها صحيفة (سياسات اي روز) يوم الخميس "فيما يتعلق بشراء (صواريخ) اس 300 فنحن لدينا عقد مع روسيا ولا أعتقد أنه سيكون من الجيد بالنسبة لروسيا أن يراها العالم كشريك لا يمكن الاعتماد عليه."

وأضاف أن موسكو "ينبغي أن تحترم العقد وألا تخضع لتأثير الصهاينة... بالطبع نحن نأمل أن يتم حل الموضوع في أقرب وقت ممكن." وتشير ايران عادة الى اسرائيل باسم "النظام الصهيوني".

وكانت وكالة أنباء العمال الايرانية نقلت تعليقات وحيدي أولا.

وقال البرلماني الايراني البارز علاء الدين بوروجردي أيضا في وقت سابق من الاسبوع ان روسيا ينبغي أن تحافظ على وعدها ببيع النظام الصاروخي لايران.

وكان سيرجي ايفانوف نائب رئيس الوزراء الروسي قال الشهر الماضي انه "لم تتم مثل تلك التسليمات حتى الان."

ويمكن لصاروخ اس 300بي.ام.يو1 المعروفة في الغرب باسم اس.ايه 20 أن تسقط صواريخ كروز وطائرات. كما يمكن اطلاقه على أهداف على مسافة تصل الى 150 كيلومترا وأن ينطلق بسرعة أكثر من كيلومترين في الثانية.

وألمحت اسرائيل التي يعتقد أنها تمتلك الترسانة الذرية الوحيدة في الشرق الاوسط الى أنها قد تهاجم ايران في محاولة لمنعها من الحصول على أسلحة نووية.

وهددت ايران التي تقول ان برنامجها النووي يهدف الى توليد الكهرباء بالرد على أي هجوم باطلاق صوارخ متوسطة المدى على اسرائيل.

ودعمت روسيا العضو الدائم بمجلس الامن الدولي والتي تتمتع بحق الفيتو ثلاث مجموعات من عقوبات الامم المتحدة المخففة ضد ايران منذ 2006. ولكنها تعارض أي عقوبات أشد حتى الان.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: