رمز الخبر: ۱۷۴۵۱
تأريخ النشر: 17:07 - 12 November 2009
Photo
Photo
Photo
عصر ایران - رويترز - قالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون يوم الخميس إن الولايات المتحدة قلقة من الفساد وسوء الادارة في أفغانستان وانها أثارت تلك القضايا مع ادارة الرئيس الافغاني حامد كرزاي.
ولكن كلينتون رفضت الكشف عما اذا كانت تلك الموضوعات تدخل في اطار مراجعة الرئيس الامريكي باراك أوباما لاستراتيجيته في أفغانستان.

كما رفضت تأكيد تقرير لصحيفة واشنطن بوست بأن كارل ايكنبيري السفير الامريكي لدى أفغانستان أرسل مذكرات لاوباما عبر فيها عن قلقه من ارسال مزيد من القوات الامريكية الى البلاد حتى تبدي حكومة كرزاي استعدادها للتصدي للفساد وسوء الادارة.

وفاز كرزاي مؤخرا بفترة رئاسة ثانية في انتخابات شابها التزوير.

وقالت كلينتون لمؤتمر صحفي في العاصمة الفلبينية مانيلا " نتطلع الى أن يتخذ الرئيس كرزاي أثناء تشكيل حكومة جديدة اجراءات تظهر...لشعبه أن فترة رئاسته الثانية ستستجيب لتلك الاحتياجات شديدة الوضوح.

"اعتقد أن قضية الفساد ترجع حقا الى ما اذا كان الشعب الافغاني يشعر أن الحكومة في صفه وتعمل من أجله."

وذكرت وزيرة الخارجية الامريكية انها تشارك عددا من الزعماء قلقهم ازاء الوضع في أفغانستان بشأن قضايا منها الفساد وغياب الشفافية وسوء الادارة وغياب سيادة القانون.

وقالت كلينتون "الفساد يؤدي الى تاكل المجتمع... عندما يجمع الزعماء الثروات على حساب شعوبهم وعندما يضعون مصالحهم فوق مصالح الشعب فان ذلك يكون له تأثير شديد السلبية.

"نحن قلقون وعبرنا عن ذلك القلق ونبحث عن اجراءات محاسبة وشفافية تبين التزاما واضحا لنوعية الحكم والنتائج التي يستحقها الشعب الافغاني

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: