رمز الخبر: ۱۷۴۷۴
تأريخ النشر: 21:04 - 13 November 2009
Photo
عصر ايران - رويترز - قال رجل دين ايراني محافظ يوم الجمعة ان صراع بلاده مع الولايات المتحدة يجب أن يستمر وذلك بعد يوم من تمديد واشنطن سريان عقوباتها المالية القديمة على ايران.

وعرض الرئيس الامريكي باراك أوباما نهجا جديدا مع ايران عندما تولى الرئاسة في يناير كانون الثاني لكن طهران لا تزال في صراع مع واشنطن وقوى عالمية أخرى حول برنامجها للطاقة النووية.

ويشتبه الغرب بأن النشاط النووي الايراني هدفه أن تمتلك الجمهورية الاسلامية أسلحة ذرية لكن طهران تنفي هذا الاتهام.

واتهمت ايران واشنطن وقوى غربية أخرى أيضا باثارة احتجاجات اندلعت بعد انتخابات الرئاسة الايرانية في يونيو حزيران وقال مرشحون معارضون انها مزورة.

وقال اية الله أحمد جنتي الذي يتصدي منصب رئيس مجلس صيانة الدستور "اذا أردنا ضمان بقاء المؤسسة الاسلامية والثورة والاسلام وأن يعيش الناس في راحة فيجب أن تظل راية الحرب ضد أمريكا مرفوعة."

وأضاف في خطبة الجمعة التي بثتها الاذاعة الرسمية "ماذا يعني أن يخصص الكونجرس الامريكي 55 مليون دولار لاضعاف الجمهورية الاسلامية.. يعني أنهم يشنون حربا على الله وعلى شعب هذا البلد. انهم يعيشون في عداء دائم."

ولم يتضح ما هو التخصيص الذي يشير اليه جنتي لكن الكونجرس كان قد خصص أموالا لتعزيز الديمقراطية ومنظمات المجتمع المدني في ايران.

وأخبر أوباما الكونجرس يوم الخميس أنه قرر تمديد العقوبات الامريكية المفروضة على ايران لعام اخر وقال ان العلاقات مع الجمهورية الاسلامية لم تعد الى طبيعتها.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: