رمز الخبر: ۱۷۵۰۷
تأريخ النشر: 00:05 - 15 November 2009

عصر ايران - وكالات -  أعلنت وزارة الدفاع البريطانية أنها تحقق في ثلاثة وثلاثين اتهاما جديدا بانتهاكات منسوبة للقوات البريطانية في العراق بحق مدنيين عراقيين، منها دعوى باغتصاب جنديين صبيا عراقيا عام 2003.

وكشفت صحيفة إندبندنت البريطانية السبت عن وجود اتهامات لجنود بريطانيين في العراق عذبوا عراقيين. ويطالب محامو عراقيين تعرضوا للاعتقال، بتشكيل لجنة تقصي حقائق تمارس عملها علانية في كل دعاوى الانتهاكات خلال فترة وجود القوات البريطانية في العراق.
 
وجاء في تقرير الصحيفة استنادا إلى خطاب محامي معتقلين عراقيين سابقين أن الاتهامات تدور حول أكثر من ثلاثين حالة مارس فيها جنود بريطانيون تجاوزات ضد عراقيين خلال مهمتهم في العراق، بينها قيام جنديين بريطانيين بالاعتداء جنسيا على فتى عمره 16 عاما.

وقال وكيل وزارة الدفاع البريطانية بيل راميل إنه يتعين مراجعة الاتهامات "دون إصدار أحكام مسبقة"، مؤكدا أنه سيتم أخذ الاتهامات على محمل الجد وأن تحقيقا سيتم لفحص تلك الاتهامات. وأضاف المسؤول البريطاني أن أكثر من 120 ألف جندي بريطاني خدموا في العراق وتصرفوا بطريقة صحيحة وأن هناك نماذج فردية فقط تصرفت بطريقة سيئة، حسب قوله.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: