رمز الخبر: ۱۷۵۱۵
تأريخ النشر: 09:15 - 15 November 2009
عصرایران - قال مجلس الرئاسة العراقي إنه يبحث إيجاد «مخرج قانوني» للخروج من أزمة التصديق على قانون الانتخابات العراقي الذي صوت عليه البرلمان مؤخرا. وأعلن طارق الهاشمي، نائب الرئيس العراقي، عن تحفظه على فقرة تصويت الناخبين العراقيين في الخارج التي منحتهم 5% فقط من مقاعد البرلمان الأمر الذي اعتبره الهاشمي لا يتناسب وأعدادهم. وأصدر مجلس الرئاسة بيانا قال إنه يجري مباحثات «لتبادل الرأي في العثور على مخرج مناسب لا يعمل على تأخير الانتخابات أكثر مما تأخرت فيه حتى الآن»، وأضاف «هنالك وصفة ستكون بإذن الله توفيقية للخروج من هذا المأزق القانوني».

 ونقل البيان عن الهاشمي قوله «لو أن كل المعنيين بهذا الموضوع حضروا في قاعة مجلس النواب لحظة التصويت لما حصل الذي حصل ولما نقضت فكرة الـ15%»، مشيراً إلى أنه «كان هناك اتفاق بين التحالف الكردستاني وكل الكتل الأخرى التي كانت تعمل على إنصاف المهجرين والمقيمين في الخارج، كان هناك اتفاق سياسي على هذه المسألة».

على صعيد متصل، وجه الهاشمي بضرورة نشر التعديل الأخير لمسودة قانون الخدمة والتقاعد العسكري في وسائل الإعلام ليتسنى لذوي العلاقة في الشأن العسكري الاطلاع عليه قبل مصادقة الرئاسة. وقال الهاشمي لـ«الشرق الأوسط» إن «القانون جاء ملبياً لحاجات الجيش المادية بما يؤدي إلى رفع مستواهم المعيشي إلا أنه يحتوي على ثغرات سيتم النظر فيها بعناية».
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: