رمز الخبر: ۱۷۵۴۱
تأريخ النشر: 15:02 - 15 November 2009
Photo
عصر ایران - رويترز - قال وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنر في تصريحات نشرت يوم الاحد ان ايران تعتزم فيما يبدو رفض اتفاق صاغته الامم المتحدة مع قوى عالمية بهدف منعها من الحصول على سبل انتاج اليورانيوم بالدرجة التي يمكن أن يستخدم بها في صنع الاسلحة.

وبموجب الاقتراح الذي طرح الشهر الماضي تنقل ايران نحو 75 في المئة من اليورانيوم منخفض التخصيب الموجود لديها الى الخارج لتحويله الى وقود يستخدم في مفاعل أبحاث بطهران. وقال دبلوماسيون ان العرض الذي ردت به ايران سيتيح لها كمية كافية من اليورانيوم منخفض التخصيب لتحويله الى مواد يمكن أن تصنع قنبلة وهو ما لا تقبله فرنسا والولايات المتحدة.

وعندما سئل كوشنر في مقابلة مع صحيفة اسرائيلية عما اذا كان قرار ايران النهائي لم يصدر بعد أجاب "يمكن أن نصف الامر على هذا النحو لكن في واقع الامر فان الرد صدر تقريبا وهو سلبي. هذا أمر مخز.. مخز.. مخز."

وصرح لصحيفة يديعوت أحرونوت اليومية "نطالب بأخذ كمية كبيرة من اليورانيوم منخفض التخصيب لاننا لا نريدهم أن يواصلوا تخصيب اليورانيوم الذي يمكن استخدامه في يوم من الايام في الاغراض العسكرية بينما نقوم نحن بتخصيب اليورانيوم بالنيابة عنهم."

وقال كوشنر ان أيا من المؤتمرات التي عقدت للتفاوض بين ايران والقوى العالمية الست لم تكن ناجحة. وأردف قائلا "نحن ننتظر. هذا ليس طيبا وخطير للغاية."

وتنفي ايران السعي لصنع أسلحة نووية لكن السرية التي تحيط بها مشاريعها وانتقادها لاسرائيل أثار مخاوف من اندلاع حرب.

ولمحت اسرائيل التي يعتقد أنها تمتلك الترسانة النووية الوحيدة في الشرق الاوسط الى احتمال شن ضربات وقائية على ايران.

وقال كوشنر "لا أريد التعقيب على هجوم اسرائيلي محتمل. لا أريد أن يحدث هذا ... هذا خطر بالغ وبالتالي لابد من الشروع في محادثات وصنع سلام بسرعة." ويزور كوشنر اسرائيل في وقت لاحق هذا الاسبوع.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: