رمز الخبر: ۱۷۵۴۲
تأريخ النشر: 15:12 - 15 November 2009
عصر ایران - رويترز - قال مشرع ايراني في تصريحات نشرت يوم الاحد ان ايران سيكون بمقدورها قريبا أن تصنع بنفسها نظام دفاع صاروخي متطور اذا لم تسلم روسيا مثل هذا النظام الى الجمهورية الاسلامية.

جاء التحذير على لسان علاء الدين بروجردي الذي يرأس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان الايراني ويعد أحدث علامة على تزايد ضيق طهران مما تعتبره عدم التزام روسيا حتى الان بتنفيذ صفقة صواريخ.

وتواجه روسيا ضغوطا غربية كي تنأى بنفسها عن ايران بسبب برنامجها النووي وقد توقفت عن مواصلة عروض لبيع ايران نظام صواريخ الدفاع الجوي المتطورة اس-300 .

ونقلت صحيفة افتاب يزد عن بروجردي قوله "ايران ليست بالدولة التي تتوقف مسيرتها لدى امتناع دول أخرى عن التعاون."

وقال "ستتمكن الجمهورية الاسلامية بالطبع وبالنظر الى القدرات التي تمتلكها من انتاج هذا النظام الصاروخي بكثافة في المستقبل غير البعيد."

ولم يخض بروجردي في التفاصيل لكن بدا أنه يشير الى نظام صاروخي له نفس قدرات نظام اس-300.

وجاءت تصريحات بروجردي بعد يومين من شكوى مسؤول عسكري ايراني رفيع من عدم تسليم روسيا للنظام الصاروخي الذي لا تريد الولايات المتحدة أن تحصل عليه ايران.

وأشادت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون الشهر الماضي بعدم تقديم روسيا الصواريخ الى ايران التي تختلف مع الغرب حول برنامجها النووي والصاروخي.

وتسعى الولايات المتحدة لتعهدات محددة من روسيا بفرض عقوبات أشد على ايران بسبب برنامجها النووي الذي يشتبه الغرب أنه يهدف الى انتاج اسلحة نووية بينما تنفي ايران ذلك.

ونظام الدفاع الصاروخي (اس-300 بي.ام.يو1) المعروف في الغرب باسم (اس. ايه-20) قادر على اسقاط الصواريخ والطائرات ويمكن اطلاقه على أهداف على مسافة 150 كيلومترا ويطير بسرعة تزيد عن كيلومترين في الثانية.

وألمحت اسرائيل التي يعتقد أنها تمتلك الترسانة النووية الوحيدة في الشرق الاوسط الى امكانية مهاجمتها ايران في محاولة لمنعها من امتلاك أسلحة نووية. وهددت ايران بالانتقام لاي هجوم باطلاق صواريخ متوسطة المدى على اسرائيل.

من جهة أخرى أعلن قائد القوات الجوية الايراني البريجادير جنرال حسن شاه صافي عن خطط لانتاج صواريخ جو-جو بالتعقب الحراري حسب ما نقلته صحيفة جمهوري اسلامي يوم الاحد.

وكثيرا ما تعلن ايران عن تقدم قدراتها العسكرية وتطويرها أسلحة جديدة بغرض اظهار استعدادها للتصدي للتهديدات.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: