رمز الخبر: ۱۷۵۶۱
تأريخ النشر: 09:48 - 16 November 2009
وأشار الى التغيير البنيوي الاخير في قوات الحرس الثوري وقال: ان هذه التغييرات كانت بأوامر مباشرة من سماحة قائد الثورة وهو الأمر الذي يأتي في سياق صون الثورة والنظام الاسلامي بكل قوة.
عصرایران - أعلن القائد العام لقوات حرس الثورة الإسلامية اللواء محمد علي جعفري أن قائد الثورة الاسلامية أشاد باجراءات حرس الثورة والتعبئة (البسيج) في إخماد نار الفتنة.

 و قال اللواء جعفري في حفل توديع القائد السابق لفيلق محمد رسول الله (ص) لمنطقة طهران الكبرى وتقديم القائد الجديد : ان اولوية الحرس اليوم ولاسيما مراكز التعبئة هي التصدي للتهديدات الناعمة والتهديدات العنيفة التي تتبعها. وأضاف: ان الارضية اليوم متوفرة لقوات الحرس لان مسؤولية التصدي للتهديدات الناعمة ملقاة على عاتقها. وأوضح القائد العام لقوات حرس الثورة: ان قوات حرس الثورة متفاوتة عن جميع المنظومات العسكرية في العالم، ولا بد من الاستفادة من خبرات الحرس الثوري بعد سن التقاعد في قوات التعبئة.

 وأشار الى التغيير البنيوي الاخير في قوات الحرس الثوري وقال: ان هذه التغييرات كانت بأوامر مباشرة من سماحة قائد الثورة وهو الأمر الذي يأتي في سياق صون الثورة والنظام الاسلامي بكل قوة.

وقال اللواء جعفري: ان قوات الحرس الثوري مكلفة من قبل قائد الثورة بمهمة ان تجعل في أولويتها إعداد أفراد مواكبين للإمام والثورة والإشراف المعلوماتي على المهمات وتأسيس التعبئة التي تضم عشرات الملايين من الاعضاء.

وأعرب عن أمله بان يحقق العميد عراقي النجاح في مهمته نائبا للقوة البرية لحرس الثورة الاسلامية خلفا للشهيد شوشتري.

و خلال هذه المراسم تم تقديم العميد حسين همداني قائداً جديداً لفيلق محمد رسول الله (ص) لمنطقة طهران الكبرى. وجرت المراسم بحضور القائد العام لقوات الحرس الثوري اللواء محمد علي جعفري ورئيس مؤسسة تعبئة المستضعفين محمد رضا نقدي وقائد فيلق سيد الشهداء (ع) في طهران علي فضلي بالاضافة الى عدد من مسؤولي المحافظة وقوى الأمن الداخلي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: