رمز الخبر: ۱۷۵۸۸
تأريخ النشر: 23:52 - 16 November 2009

Photo
عصر ايران - رويترز -أعلنت روسيا عن أحدث تأجيل في تشغيل أول محطة طاقة نووية في ايران يوم الاثنين قائلة إن مسائل فنية ستمنع مهندسيها من بدء تشغيل المفاعل النووي في محطة بوشهر بحلول نهاية العام.

وأكد وزير الطاقة الروسي سيرجي شماتكو انه لا شأن للسياسة بهذا القرار رغم ان الولايات المتحدة تسعى للحصول على مساعدة من موسكو في حمل طهران على تخفيف مخاوف الغرب بشأن برنامجها النووي.

وعندما سئل شماتكو ان كانت المحطة التي تقع في جنوب غرب ايران ستبدأ التشغيل بحلول نهاية عام 2009 مثلما كان مزمعا في السابق قال للصحفيين "بدء التشغيل لن يحدث بحلول نهاية العام."

وأضاف "لابد ان يتوصل المهندسون الى قراراتهم." وقال "مبنى محطة بوشهر تحدده بنسبة 100 في المئة الاحوال التكنولوجية."

وكان سيرجي كيريينكو رئيس هيئة الطاقة النووية الروسية قد قال في فبراير شباط ان من المقرر بدء التشغيل عام 2009 . وتأجل بدء تشغيل محطة بوشهر مرارا.

ووافقت موسكو على بناء المحطة في عام 1995 في موقع محطة كانت شركة سيمنس الالمانية قد بدأت العمل فيه في السبعينات. وتعطل هذا المشروع نتيجة للثورة الاسلامية في ايران عام 1979 والحرب بين ايران والعراق في الفترة من عام 1980 الى عام 1988 .

لكن دبلوماسيين يقولون ان روسيا تستخدم بوشهر كنقطة نفوذ على طهران التي تشتبه الولايات المتحدة ودول غربية اخرى انها تسعى لامتلاك اسلحة نووية وهو ما تنفيه ايران.

وترفض ايران وهي رابع أكبر منتج للنفط الخام في العالم مزاعم بأنها تسعى لصنع قنبلة ذرية وتقول ان برنامجها النووي يهدف الى توليد الكهرباء.

وصرح الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف يوم الاحد بعد لقائه مع الرئيس الامريكي باراك أوباما في سنغافورة بأنه غير راض بشكل كامل عن ايقاع الحوار بين ايران والمجتمع الدولي بشأن البرنامج النووي لطهران.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: