رمز الخبر: ۱۷۵۹۱
تأريخ النشر: 10:55 - 17 November 2009
عصرایران - نفت إثيوبيا سيطرة مقاتلي الجبهة الوطنية لتحرير إقليم أوغادين على سبع بلدات في الإقليم ذي العرقية الصومالية جنوب شرقي البلاد، في أعقاب قتال عنيف مع القوات الحكومية في وقت سابق من الشهر الجاري.
 
وقال المتحدث باسم الحكومة بيريكت سيمون "لم يستولوا على أي بلدات على الإطلاق"، ووصف الهجمات التي شنها المسلحون بأنها "عمل بائس لقوة تحتضر"، مشيرا إلى أن نحو 245 من مقاتليهم لقوا حتفهم.
 
وذكر أن مليشيات متحالفة مع الحكومة "ردت قوات الجبهة على أعقابها"، نافيا مقتل أي من الجنود الإثيوبيين خلال المعارك.
 
وكانت الجبهة الوطنية لتحرير أوغادين قالت السبت إنها استولت على سبع بلدات بعد قرابة نحو أسبوع من المعارك الضارية بينها وبين القوات الإثيوبية.
 
وذكرت الجبهة أنها سيطرت على "بلدات أوبولكا وهامارو وهيجلالي ويوكوبوجالاديد وبودهانو وجونجابو"، وأن قواتها حظيت بترحيب حار من السكانفي تلك المناطق. كما أعلنت مقتل 626 من القوات الحكومية والاستيلاء على عتادهم العسكري أو تدميره.
 
وتطالب الجبهة باستقلال إقليم أوغادين الذي ينحدر سكانه من أصول صومالية. وتجتذب المنطقة اهتمام الشركات الأجنبية للنفط والغاز التي تعتقد أن صحراء الإقليم قد تكون غنية بالمعادن.
 
وتقول أديس أبابا إن أعضاء الجبهة "إرهابيون" تدعمهم إريتريا، في حين تتهم الجبهة الجيش الإثيوبي بقتل واغتصاب المدنيين وحرق قرى بالإقليم في إطار جهوده لطرد المسلحين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: