رمز الخبر: ۱۷۶۰۰
تأريخ النشر: 11:11 - 17 November 2009
عصرایران - أفاد مراسل الجزيرة في الخرطوم نقلا عن بعثة الفريق المصري لكرة القدم أن حافلة المنتخب المصري تعرضت للرشق بالحجارة بعد انتهاء التدريب الخاص بالفريق على ملعب فريق الهلال السوداني.
 
واستدعت البعثة مراقب المباراة لمعاينة الحافلة, كما قدمت له ولممثل الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) شكوى حول الحادثة.
 
وقد عززت السلطات السودانية إجراءات الأمن مع توقع وفود آلاف المشجعين من مصر والجزائر لحضور المباراة.
 
وقال والي الخرطوم عبد الرحمن الخضر إن 15 ألف شرطي سيتم نشرهم في شوارع العاصمة السودانية، كما سيتم تشديد إجراءات الأمن في الفندقين اللذين يقيم فيهما المنتخبان الجزائري والمصري.

إشادة جزائرية

في هذه الأثناء أشاد وزير الشباب والرياضة الجزائري الهاشمي جيار بحفاوة الاستقبال الذي حظيت به بعثة المنتخب الجزائري لكرة القدم منذ وصولها إلى السودان الأحد.
 
وقال جيار في تصريح للإذاعة الجزائرية من الخرطوم إن البعثة "وجدت كل التسهيلات من قبل الجميع"، مجددا شكره للسلطات و"الشعب السوداني المضياف".
 
من ناحية أخرى أعلنت الحكومة الجزائرية في بيان إرسالها 200 طبيب وعناصر من الدفاع المدني والشرطة إلى السودان للتكفل بـ10 آلاف مشجع جزائري بدؤوا يتوافدون منذ أمس على الخرطوم لحضور تلك المباراة.
 
وذكر البيان أن السلطات الجزائرية أقامت مخيما خاصا لاستقبال المشجعين الجزائريين في الخرطوم، وأشارت إلى أنها اتخذت الإجراءات اللازمة لنقل نحو 500 مشجع جزائري لا يزالون في القاهرة إلى السودان.
 
وأكدت الحكومة استعدادها لاستعمال طائرات الجيش إذا اقتضت الضرورة لنقل المشجعين، مشيرة إلى أن تذاكر المباراة سيتم شراؤها من طرف سفارة الجزائر في السودان لتسلم بعدها إلى المشجعين الجزائريين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: