رمز الخبر: ۱۷۶۱۸
تأريخ النشر: 12:18 - 17 November 2009
عصرایران - بادر الصحافي المدعو (فرناندو مورايس) لكتابة السيرة بعد تحقيق استمر ثلاث سنين مع اسرة الكاتب، اصدقائه، مناوئيه حول كويليو الذي اجاز له كتابة هذه السيرة.

جاء في الرسالة التي كتبها باولوكويليو في عيد ميلاده الستين لمواريس ووردت في نهاية هذه السيرة: (من اراد منك ان ادخل في سيرتك؟). لقد رحب كويليو وهو يعلم ان الكتاب هذا سيعرض جوانب اكثر من لحظات حياته المثيرة للجدل، بهذه الفرصة لانها تكشف طرقاً جديدة لدرك الحقيقة وذلك ايماناً منه بأن من شأن هذه الطريقة المساهمة في امكانية الحصول على المزيد من الحرية من اجل البحث عن (اسطورته الذاتية)، أي ما يشبه شخصيته المحببة (سانتياغو) في الكيميائي.

فرناندو مورايس، وهو أحد أشهر الصحافيين في أميركا الجنوبية اكتسب بالكتابة عن المشاهير شعبية كبيرة في بلده البرازيل. وهو في الوقت نفسه يعد من الساسة الناشطين والمعروفين الذي أثار بمقالاته المنوعة حول البرازيل واميركا الجنوبية جدلاً كبيراً.

هذا الصحافي يقيم الآن في ساو باولو بالبرازيل. باولو كويليو، الكاتب الدولي وخالق رواية (الكيميائي) هو احد اكثر كتاب العالم شهرة الذي بيع من آثاره ما يزيد على 100 مليون نسخة في 140 بلداً... فيما ترجمت آثاره إلى 55 لغة من لغات العالم.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: