رمز الخبر: ۱۷۶۲۷
تأريخ النشر: 14:29 - 17 November 2009
عصر ایران - رويترز - قال الرئيس الامريكي باراك اوباما يوم الثلاثاء بعد اجتماعه مع نظيره الصيني هو جين تاو ان الصين متفقة على ضرورة ان تثبت ايران ان برنامجها النووي سلمي ويتسم بالشفافية.
وبرنامج ايران النووي محل النزاع من بين القضايا المطروحة على الطاولة خلال زيارة اوباما للصين التي تجمعها علاقات قوية بايران في مجالي الطاقة والاقتصاد.
 
وقال أوباما في مؤتمر صحفي مع الرئيس هو "اتفقنا على انه يجب على الجمهورية الاسلامية الايرانية ان تقدم الى المجتمع الدولي ما يؤكد ان برنامجها النووي سلمي وشفاف."

واضاف "ايران لديها فرصة لتعرض وتشرح نواياها السلمية ولكن اذا لم تستغل هذه الفرصة فسوف تتحمل العواقب."

وقال تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للامم المتحدة يوم الاثنين ان الوكالة تخشى من ان يكون كشف ايران المتأخر عن موقع جديد لتخصيب اليورانيوم بالقرب من مدينة قم المقدسة لدى الشيعة يعني انها تخفي انشطة نووية اخرى.

وقال تشين جانغ المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية للصحفيين يوم الثلاثاء "نأمل في ان يزيد كافة الاطراف من جهودهم الدبلوماسية ودفع عملية حل القضية النووية الايرانية دبلوماسيا واحراز تقدم." واضاف ان الصين اطلعت على تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وقال الرئيس الصيني انه واوباما اتفقا على الحوار والتشاور في السعي للتوصل الى حل للبرنامج النووي لكوريا الشمالية واضاف انهما اتفقا ايضا على سياسة مماثلة في التعامل مع البرنامج النووي الايراني.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: