رمز الخبر: ۱۷۶۳۰
تأريخ النشر: 16:31 - 17 November 2009

Photo
عصر ایران - رويترز - عززت ايران بصورة مؤقتة انتاج البنزين بنحو 30 في المئة يوم الثلاثاء لتظهر للغرب أن بمقدورها التصدي لاي عقوبات تستهدف واردات الوقود.

وقال وزير النفط الايراني مسعود مير كاظمي أن الخطوة بزيادة الانتاج بنحو 14 مليون لتر يوميا رفعت الطاقة الانتاجية الاجمالية لايران الى 58.5 مليون لتر يوميا. ويبلغ الاستهلاك المحلي نحو 66.5 مليون لتر يوميا.

وقال في مؤتمر صحفي ان زيادة مستويات الانتاج في ثلاثة مصانع للبتروكيماويات في جنوب البلاد ستستمر لبضعة أيام فقط.

وأردف "بهذه الخطوة نود أن نظهر أن الغرب لا يمكنه أن يضع أي قيود على بيع البنزين لايران كأداة ضد الجمهورية الاسلامية."

وتابع أن ايران لا تواجه مشكلات في استيراد البنزين اذ أن لديها "قائمة جيدة من الموردين" كما ان لديها مخزونات تقدر بنحو 1.5 مليار لتر على الاقل في كل الاوقات.

وقال مير كاظمي "اليوم لا يمكن فرض قيود جديدة سواء من أمريكا أو من أي دولة على الامة الايرانية."

وايران خامس أكبر مصدر للنفط في العالم لكنها تفتقر لطاقة التكرير اللازمة لتلبية الاحتياجات المحلية من البنزين مما يضطرها لاستيراد ما يصل الى 40 في المئة من احتياجاتها.

ويجعل هذا ايران عرضة لاي قرار غربي يستهدف تجارة البنزين كوسيلة للضغط على طهران بشأن برنامجها النووي المتنازع عليه.

وأشار مير كاظمي الى انه مع تجاوز نفقات انتاج البنزين في المصانع الثلاثة للسعر العالمي تقرر ان تستمر الزيادة لبضعة أيام فقط.

وأردف "لن نعطل انتاج البتروكيماويات في وحداتنا. نريد فقط ان نؤكد انه ليس بمقدورهم استخدام هذه الطريقة في الضغط علينا."

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: