رمز الخبر: ۱۷۶۵۰
تأريخ النشر: 10:12 - 18 November 2009
أكد ملك الأردن، عبدالله الثاني، أمس الاثنين، رفض بلاده لأي عمل عسكري ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية، مشدداً على ضرورة اعتماد الحوار لحل الخلاف حول الملف النووي الإيراني، بحسب بيان الديوان الملكي الاردني.

جاء ذلك خلال لقائه في عمان مع وفد يمثل لجنة الشؤون العامة الأمريكية الصهيونية (آيباك) في اجتماع ركز على ضرورة تجاوز العقبات التي تواجه الجهود المستهدفة حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس حل الدولتين وفي سياق إقليمي يحقق السلام الشامل في المنطقة.

وحسب بيان الديوان الملكي فقد حض عبدالله الثانى، اسرائيل بأن تختار بين السلام، وبين ان تكون في منطقة متوترة تواجه احتمالات تفجر الصراع بشكل مستمر.

كما أكد على ضرورة قيام الولايات المتحدة بدور قيادي في جهود السلام التي يجب ان تستأنف من حيث وصلت المفاوضات السابقة وعلى أساس المرجعيات المعتمدة، مشدداً على أهمية قيام جميع الأطراف، بمن فيهم المنظمات اليهودية الأمريكية، بدعم الجهود السلمية المستهدفة الوصول إلى حل الدولتين الذي يشكل أساس السلام الذي يضمن حقوق ومصالح جميع الأطراف.

وأشار عبدالله الثاني الى ان حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي ينزع فتيل التوتر في المنطقة، ويبني الاستقرار الحقيقي الذي يفتح أفاق الانجاز والتنمية أمام جميع شعوبها.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: