رمز الخبر: ۱۷۶۹۱
تأريخ النشر: 11:49 - 19 November 2009
Photo
عصر ایران - رويترز - أدى الرئيس الافغاني حامد كرزاي يوم الخميس اليمين الدستورية لتولي فترة رئاسة ثانية مدتها خمس سنوات بعد انتخابات شابتها اتهامات بالتزوير ووسط انتقادات بأنه لم يتخذ خطوات كافية للتصدي للفساد المستشري.

وقال كرزاي أمام جمع من الشخصيات الاجنبية والافغانية في قصره بكابول "أقسم أن أتبع تعاليم دين الاسلام الحنيف وأن أحافظ على الدستور وقوانين أفغانستان الاخرى وأشرف على تنفيذها."

وأعلن فوز كرزاي بالانتخابات التي أجريت في 20 أغسطس اب والتي أثبت تحقيق أجرته الامم المتحدة أن ثلث الاصوات فيها كانت مزورة.

وقال كرزاي في خطاب تنصيبه ان القوات الافغانية يجب أن تتولى مسؤولية الامن في الاجزاء المضطربة بالبلاد في غضون ثلاث سنوات.

وأضاف "تريد أفغانستان قيادة العمليات في المناطق غير الامنة في السنوات الثلاث المقبلة."

ودعا كرزاي في خطاب تنصيبه يوم الخميس الى اجتماع مجلس القبائل (لويا جيركا) وقال انه ضروري من أجل السلام والمصالحة في أفغانستان.

ويأتي أداء كرزاي اليمين الدستورية في ظل تصاعد تمرد حركة طالبان وشكوك حول شرعية الرئيس الافغاني بعد انتخابات شابها تزوير وشكاوى من انتشار الفساد وسوء الادارة في الحكومة الافغانية.

وقالت هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الامريكية في أول زيارة لها لافغانستان منذ توليها المنصب ان واشنطن ستدعم الحكومة الافغانية الجديدة لكنها تتوقع نتائج جادة في مجال مكافحة الفساد وتشكيل "حكومة شفافة يمكن محاسبتها."

وقالت للصحفيين في طريقها الى كابول "حسنا.. نطلب أن يتابعوا الكثير مما قالوه في السابق بما في ذلك تشكيل جهاز حكومي يتمتع بالمصداقية ويكافح الفساد."
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: