رمز الخبر: ۱۷۷۱۷
تأريخ النشر: 08:10 - 21 November 2009
عصر ايران – بدأ الجيش اليمني منذ عام 2004 وبعد قتله زعيم الشيعة الزيدية حسين الحوثي مواجهة واسعة مع الشيعة الزيديين الذين اقتبسوا اسمهم من زعيمهم الذي قتل واشتهروا بالحوثيين.

ان الاجراءات المشتركة للحكومات الامريكية والسعودية واليمنية لقمع الشيعة في اليمن وابادة النسل في منطقة صعدة مؤشر على وجود مؤامرة كبرى.

ان المصمم الرئيسي لهذا الاجراء هو جهاز الاستخبارات الصهيوني "الموساد" الذي ينوي تحقيق مآرب الكيان الصهيوني في السيطرة التامة على اليمن. ومع تحقيق هذه الاهداف يكون بامكان الكيان الصهيوني نقل يهود اليمن الى فلسطين المحتلة بسهولة.

وقد حاولت السلطات اليمنية ومن اجل كسب دعم اميركا والغربيين خلال حرب صعدة والتهرب من تبعاتها ، نسب حركة الحوثيين الى القاعدة واظهار ان انصار الحوثي هم ارهابيون.

وبلاشك فان احداث حرب اليمن ستكون باهظة الثمن بالنسبة لاميركا والسعودية واليمن نفسه وان الكيان الصهيوني ليس لن يحقق اهدافه في اليمن فحسب بل ستطاله التبعات السلبية لهذا الخبث.

ولهذا السبب فانه قبل شهرين من بدء الحرب السادسة ، تم اختطاف 9 اجانب كرهائن ( 7 المان وبريطاني وكوري) في محافظة صعدة. وتم العثور على اجساد ثلاثة من هؤلاء ممن كانوا قد قتلوا بصورة مزرية. وقد نسبت الحكومة اليمنية هذا الاجراء الى جماعة الحوثي لكن الامر تم نفيه بشدة من قبل مكتب عبد المالك الحوثي.

وفي بداية الحرب السادسة في صعدة التي اندلعت في 11 اغسطس ، وضعت الحكومة اليمنية شروطا لوقف الحرب احدها الافراج عن الرهائن الاجانب الذين فقدوا في محافظة صعدة! الا انه وبعد شهر من ذلك شطبت الحكومة اليمنية نفسها هذا الشرط.

** اتفاقية اميركا مع علي عبد الله صالح

وقد وقعت الادارة الامريكية اتفاقا مع حكومة علي عبد الله صالح تدعمه بموجبها في حربه ضد الشيعة في اليمن. ان الرئيس اليمني الذي كان يعتبر بنبرة هادئة خلال الاسابيع الماضية ان حل الازمة ممكن عن طريق اقامة الاستقرار ووقف النار لكنه اعلن هذه المرة بنبرة حادة عن بدء حرب شاملة حتى القضاء التام على جماعة الحوثي.

** استخدام الجيش السعودي للقنابل الفسفورية

وتفيد المعلومات الواردة ان الجيش السعودي يستخدم القنابل الفسفورية لقصف المناطق الشيعية في اليمن ، نفس القنابل التي استخدمها الكيان الصهوني في حرب غزة لقتل المسلمين الفلسطينيين وقتل خلال 22 يوما اكثر من 1000 شخص وجرج الالوف ودمر العديد من المنازل والمستشفيات.

** القائد العام للشيعة في اليمن : اذا ما هوجمنا فلا سبيل امامنا سوى الدفاع عن انفسنا

واشار عبد المالك بدر الدين الحوثي القائد العام للشيعة في اليمن الى التعتيم الاخباري والاعلامي الذي مورس خلال الحروب الاربعة التي فرضتها الحكومة اليمنية ضد الشيعة في هذا البلد وقال ان الحكومة اليمنية انتهكت المقررات والقوانين العديدة بما فيها دمرت منازل الناس على رؤوس اصحابها وحاصرت بعض المناطق لكي تتمكن من قتل الالوف من الاشخاص والحد من عمليات الامداد الانقاذ.

واكد اننا لا ننوي ابدا استئناف الحرب لكن اذا ما هوجمنا وفرضت الحرب علينا فلا سبيل امامنا سوى الدفاع عن انفسنا.

كما ان المتحدث باسم مجموعة الحوثي محمد عبد السلام قال بهذا الخصوص ان القضية تكمن في ان الحكومة السعودية سمحت للجيش اليمني باستخدام الاراضي السعودية لمهاجمة قوات الحوثيين واننا رددنا على الهجمات التي شنت ضدنا.

ورفض المزاعم التي تحدثت عن اضعاف الحوثيين بعد دخول السعودية الحرب وقال انه على النقيض مما يقال فان موقفنا لم يضعف بل تعزز ايضا لان العدوان السعودي على الاراضي اليمنية ادى الى زيادة الدعم الشعبي لنا وزيادة استياء الناس من الحكومة اليمنية والاجراءات السعودية.

** اخطاء السعودية ، واميركا والحكومة اليمنية في حرب اليمن

ان الحكومة السعودية ورغم المحاولات التي بذلها الملك عبد الله خلال العامين الاخيرين في مجال حوار الاديان والتي اكسبته طابعا سلميا ومسالما الا ان دخول الحكومة السعودية حرب اليمن بدد هذا الانطباع.

وفي داخل السعودية فان المعارضين الفكريين لال سعود ومنافسي الملك عبد الله يعتبرون ان شعاراته للتقريب هي من دون جدوى وبذلوا جهودهم لانتزاع السلطة من يد عبد الله.

ان الوهابيين المتطرفين سيستغلون هذه الفرصة للانتقام . ان هؤلاء ورغم ارتياحهم لقتل الشيعة في اليمن الا انهم منزعجون قبل ذلك من تعامل عبد الله معهم وهم على استعداد للتعاون مع سائر المعارضين لازاحته من السلطة.

** اوباما هو بوش الاخر بنفس الطبيعة الهمجية

ان اوباما الذي تولى السلطة في اميركا تحت شعار التغيير ، فقد مصداقيته مع دخوله الحرب في اليمن. ان اوباما الذي زار الشرق الاوسط العربي والقى كلمة في الازهر بمصر واطلق شعارات سلمية وتحدث عن الاسلام كدين سلام وردد عبارة "السلام عليكم" ، استطاع من خلال ذلك تضليل بعض الاعلاميين والجامعيين والنشطاء السياسيين في العالم العربي وجعلهم يصدقون شعار التغيير. الا ان مواقفه خلال الاشهر الاخيرة في تقديم الدعم السافر للكيان الصهيوني والتدخل المتزايد في لبنان وتزايد الفظاعات في افغانستان والدخول الرسمي في الحرب في اليمن اماط اللثام عن مخادعاته وريائه واظهر بانه بوش الاخر بنفس الطبيعة الهمجمية.

** عدم تقديم الادلة والمستندات على تدخل ايران في اليمن

ان الحكومة اليمنية ومن اجل كسب دعم العربية السعودية والعالم العربي ، طرحت منذ بداية حرب صعدة في عام 2004 موضوع ارتباط ايران بحركة الحوثيين لكنها لم تستطع لحد الان تقديم اي دليل ومستندات دامغة لاثبات مزاعمها هذه. كما ان عبد المالك بدر الدين الحوثي زعيم الشيعة الحوثيين في اليمن ومن خلال ارساله رسالة الى الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى رفض وجود اي ارتباط مع الجمهورية الاسلامية الايرانية واكد بان الشيعة اليمنيين غير تابعين لاي مجموعة او دولة.

** اسباب موقف العالم العربي ضد ايران

قال محجوب زوبري الاستاذ الجامعي وخبير شؤون الشرق الاوسط والعالم العربي وهو يرد على سؤال حول ان الدول العربية تعتبر ايران خطرا يتهدد امن المنطقة قال : ان وجهة النظر هذه تعود الى ما قبل الثورة الاسلامية حيث كانت ايران تلعب دور "شرطي المنطقة" وبعد الثورة فان الخوف من تصدير الثورة الاسلامية ودعم ايران لمجموعات مثل حماس وحزب الله و... خلال الاعوام الاخيرة والبرنامج النووي الايراني قد عزز وجهة النظر هذه.

** صمت المتشدقين بالدفاع عن حقوق الانسان

لماذا يلوذ ادعياء الدفاع عن حقوق الانسان بالصمت ولا يحركوا ساكنا امام القتل الوحشي للشيعة في اليمن. ان هذا الصمت كشف النقاب مرة اخرى عن كذبهم وخداعهم وفضحهم.

ولماذا لم تعمل منظمة المؤتمر الاسلامي بواجبها لوقف الحرب في اليمن وقتل الشعية هناك.

ان الجمهورية الاسلامية الايرانية يجب ان توصل نداء وصرخة المظلومين الشيعة الى اسماع العالم وان تدعو منظمة المؤتمر الاسلامي الى تشكيل اجتماع طارئ.

ان حكومة الجمهورية الاسلامية الايرانية ووفقا للدستور مكلفة بدعم المظلومين وان التقاعس في هذا المجال غير مقبول ولا مبرر له. اننا يجب ان نعتبر دخول اميركا الحرب في اليمن بانه حدث خطير وتدخل سافر وخطير بالنسبة للعالم الاسلامي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: