رمز الخبر: ۱۷۷۴۲
تأريخ النشر: 12:03 - 21 November 2009
عصر ایران - رحب المستشار الاعلامي للرئيس الإيراني علي اكبر جوانفكر بالزيارة المرتقبة التي سيقوم بها سمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الجابر الصباح رئيس مجلس الوزراء الى إيران اليوم.

وقال جوانفكر في تصريح خاص لـ (كونا) «نحن نرحب وننتظر زيارة سمو الشيخ ناصر المحمد الصباح رئيس الوزراء الكويتي ونتمنى ان تؤدي هذه الزيارة الى اتخاذ خطوة جديدة في طريق تعزيز العلاقات بين البلدين».

واعتبر ان هذه الزيارة «خطوة لتعزيز العلاقات الودية بين الجانبين في شتى المجالات وكذلك لتوطيد الروابط الاجتماعية والثقافية بينهما».

ووصف جوانفكر مستوى العلاقات الإيرانية - الكويتية بأنها «جيدة» داعيا في الوقت نفسه الى استثمار الفرص والامكانات المتاحة لدى الجانبين لترسيخ مختلف اوجه التعاون بينهما.

ولفت الى ان «طهران والكويت تمتلكان قواسم مشتركة كثيرة يمكن من خلالها في الاعتماد على هذه العوامل المشتركة في تدعيم العلاقات على الصعيدين الرسمي والشعبي».

ورأى ان «بامكان هذين البلدين الجارين التشاور حول مختلف المسائل الاقليمية» معتبرا ان «توطيد العلاقات يساعد في حل قضايا المنطقة ويمكن ان تصبح العلاقة الجيدة بينهما نموذجا لمزيد من التعاون بين دول المنطقة».
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: