رمز الخبر: ۱۷۷۵۵
تأريخ النشر: 17:44 - 21 November 2009
عصر ایران - رويترز - عبر مسؤولون في القوى العالمية الست عن مشاعر خيبة امل يوم الجمعة لعدم قبول ايران اقتراحات ترمي الي تأخير قدرتها المحتملة على صنع قنابل نووية وحثوا ايران على اعادة النظر في موقفها.

ورفضت ايران اتفاقا كانت سترسل بموجبه اغلب مخزونها من اليورانيوم منخفض التخصيب الي الخارج لزيادة تخصيبه وتحويله الي وقود لاغراض طبية في طهران.

وقال مسؤول الاتحاد الاوروبي روبرت كوبر بعد اجتماع لمسؤولين من بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة والمانيا وروسيا والصين "نشعر بخيبة امل لعدم وجود متابعة بشأن التفاهمات الثلاثة (في الاتفاق المقترح)."

وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية توسطت في خطة ترسل بموجبها ايران اليورانيوم منخفض التخصيب الى روسيا وفرنسا لكن طهران رفضت يوم الاربعاء الماضي الاقتراح.

وبموجب الخطة حصلت ايران على خيار نقل نحو 75 في المئة من مخزونها من اليورانيوم منخفض التخصيب الى خارج البلاد لتحويله الى الواح وقود لمفاعل في طهران ينتج النظائر المشعة لعلاج السرطان.

وسئل مصدر مطلع على المحادثات عما اذا كان اعتراض ايران سيؤدي الى تعرضها لعقوبات جديدة فقال انه كانت هناك مناقشة عامة ولكن لم يتم التطرق لاشياء محددة.

وتريد القوى العالمية تقليل مخزون ايران من اليورانيوم منخفض التخصيب الى ما دون الكمية اللازمة لصنع قنبلة نووية اذا تم تخصيبه لدرجة نقاء أعلى.

وتصر ايران على ان برنامجها النووي مخصص للاغراض السلمية فقط.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: