رمز الخبر: ۱۷۷۵۹
تأريخ النشر: 08:21 - 22 November 2009
عصرایران - اختتم مجلس النواب العراقي جلسة عقدها السبت من دون التصويت على قرار نائب الرئيس طارق الهاشمي بنقض قانون الانتخابات البرلمانية للعام 2010.

وكان من المقرر أن يناقش مجلس النواب في جلسته السبت في هذا الإطار رد المحكمة الدستورية الاتحادية بشأن قرار الهاشمي بنقض قانون الانتخابات على خلفية رفض الأخير للمادة الأولى منه المتعلقة بمنح المهاجرين والمهجرين العراقيين في الخارج نسبة 5 % من المقاعد التعويضية وبما يعادل 7 مقاعد برلمانية فقط. وتم تأجيل الجلسة إلى يوم الأحد.

إلى ذلك عقدت الكتل السياسية المنضوية في البرلمان ظهر السبت اجتماعا لمناقشة عدد من المقترحات للخروج من الأزمة بينها مقترح لممثلية الأمم المتحدة بمنح العراقيين في الخارج نسبة 10 % من المقاعد التعويضية وهو حل وصف بأنه وسط بين نسبة الخمسة % التي رفضها الهاشمي ونسبة الـ 15 % التي يطالب بها.

وكانت اللجنة القانونية في مجلس النواب عقدت في وقت سابق السبت اجتماعا لمناقشة كيفية التعامل مع نقض قانون الانتخابات البرلمانية الذي تقدم به الهاشمي.

وكان قرار الهاشمي بنقض القانون قد أثار ردود فعل واسعة لدى الكتل السياسية العراقية لا سيما ما يتعلق بمدى دستورية النقض.

وفي سياق آخر، اغتال مسلحون شرطيا عراقيا في وسط الموصل السبت، فيما أصيب ضابط كبير مع اثنين من مرافقيه بجروح في هجوم انتحاري بدراجة مفخخة في كركوك.

وأوضح مصدر أمني إن مسلحين مجهولين اغتالوا صباح اليوم (السبت) أحد عناصر الشرطة العراقية عندما كان يتبضع في أحد الأسواق التجارية في منطقة باب الطوب وسط مدينة الموصل.

وفي كركوك شمال بغداد أصيب العميد رزكار تبلو مسؤول حماية المحافظة مع اثنين من مرافقيه بهجوم انتحاري بدراجة نارية مفخخة ليل الجمعة السبت.

وقال مصدر أمني هاجم انتحاري بدراجة هوائية موكب العميد رزكار تبلو عندما كان في طريق عودته الى منزله في منطقة الحرية بمدينة كركوك ليل أمس ما أدى الى إصابته مع اثنين من مرافقيه بجروح.

إلى ذلك عثرت مفارز الشرطة السبت على جثتين تعودان لاثنين من عناصر قوات الصحوة في ناحية يثرب الواقعة على بعد 50 كم شرق مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: