رمز الخبر: ۱۷۷۷۴
تأريخ النشر: 10:18 - 22 November 2009
واشار الى ان حجم التبادل التجاري بين ايران وروسيا يبلغ الان 3 مليارات و 500 مليون دولار واضاف: ان الاجتماع الثامن للجنة التعاون الاقتصادي المشترک بين ايران وروسيا وبعد تاخر لمدة عام سيعقد يومي 30 تشرين الثاني/نوفمبر و 1 کانون الاول في طهران على مستوى وزراء الطاقة والخارجية في البلدين.
عصرایران - توقع السفير الايراني في موسکو محمود رضا سجادي ازدياد حجم التبادل التجاري بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وروسيا وقال: ان حجم التبادل سيصل في العام القادم الى 5 مليارات دولار.
   
واضاف السفير سجادي في تصريح لوکالة الانباء الایرانیة يوم السبت انه مع البدء بالتعاون المصرفي بين البلدين ستتوفر الارضية للتبادل التجاري على اساس الريال والروبل بدلا عن العملات الاجنبية.

وتابع: ان المتوقع توفير الارضية للاستثمارات المشترکة بين البلدين في صناعات النفط والغاز ومنشآت المصافي والبتروکيمياويات وايجاد تحول وتحرک جديد للتعاون في مسالة تفعيل ممر "الشمال- جنوب".

واشار الى ان حجم التبادل التجاري بين ايران وروسيا يبلغ الان 3 مليارات و 500 مليون دولار واضاف: ان الاجتماع الثامن للجنة التعاون الاقتصادي المشترک بين ايران وروسيا وبعد تاخر لمدة عام سيعقد يومي 30 تشرين الثاني/نوفمبر و 1 کانون الاول في طهران على مستوى وزراء الطاقة والخارجية في البلدين.

واوضح بان سيرغي اشماتکو وزير الطاقة رئيس الجانب الروسي في اللجنة الاقتصادية المشترکة بين البلدين سيشارک في الاجتماع، معربا عن امله بان يفتح هذا الاجتماع فصلا جديدا من التعاون بين الجانبين.

وحول بعض المزاعم المطروحة من قبل وسائل الاعلام الغربية خلال الشهر الاخير بشان العلاقات بين ايران وروسيا قال السفير الايراني: ان الکثير من المفکرين والنخب الروس قلقون من تاثر العلاقات بين البلدين بالاحابيل والحرب النفسية والاعلامية الغربية، وهم لذلک يؤکدون للمسؤولين الروس دوما على الدور الاستراتيجي لايران في المنطقة کقوة اقلمية في المعادلات السياسية في المنطقة.

واضاف: لو اصبحت العلاقات الايرانية الروسية متاثرة بالعلاقات بين موسکو وواشنطن فان روسيا هي التي الاکثر تضررا مقارنة مع ايران لان ايران اثبتت دورها الفاعل في استقرار وامن اسيا الوسطى وبحر قزوين ومنطقة القوقاز.

واشار السفير الايراني الى ان القضايا بين اميرکا وروسيا کثيرة وحادة وقال: ان المسؤولين الروس اکدوا دوما بان اقحام ايران في هذه التوترات لا يحل المشاکل بين روسيا واميرکا فضلا عن ان مثل هذا الامر سيضر بالعلاقات مع طهران.

وتابع سجادي: ان الاميرکيين يسعون دوما لاقحام ايران في ازمات متعلقة بالعلاقات بين موسکو وواشنطن للوصول الى اهدافهم ويوحون بان روسيا ومن اجل حل مشاکلها تستغل ايران.

وقال السفير الايراني: ان الغربيين ومن اجل فرض ارائهم ومواقفهم على طهران يسعون لايجاد شرخ بين ايران واصدقائها في المنطقة والمجتمع الدولي ولکن شهدنا مرارا بان مثل هذا الامر لم يتحقق، فعلى سبيل المثال دعمت موسکو وبکين مواقف طهران فيما يتعلق بالبرنامج النووي السلمي، واکدتا على حل وتسوية القضية عبر السبل الدبلوماسية والسياسية.

وحول التعاون الفني والدفاعي بين ايران وروسيا قال: ان روسيا تاخرت في تنفيذ تعهداتها في هذا الجانب وان هذا الامر اثار تساؤلات وهواجس لدى الراي العام الايراني وکذلک بين شرکاء موسکو الدوليين وهو الامر الذي سيؤدي الى الاضرار بالمکانة السياسية لروسيا.

واوضح سجادي بان الروس سيعملون بالتاکيد بتعهداتهم تجاه التعاون الفني والدفاعي مع ايران واضاف: ان المسؤولين الروس کانوا خلال الاشهر الماضية تحت ضغوط شديدة من اميرکا واوروبا والکيان الصهيوني وان العديد من مسؤولي هذه الدول والکيان الصهيوني دعوا خلال زيارات لهم الى موسکو لوقف هذا التعاون مع ايران.

واعتبر السفير الايراني تعاون روسيا مع الدول المطلة على الخليج الفارسي بانه امر طبيعي وقال: ان خطط دول المنطقة لشراء المعدات العسکرية ناجم من تهديدات الکيان الصهيوني والدعم الواسع من قبل اميرکا لهذا الکيان، وکذلک في اطار الدفاع عن الامة الاسلامية في مقابل المشاريع الداعية للحرب.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: