رمز الخبر: ۱۷۷۸۶
تأريخ النشر: 13:42 - 22 November 2009
عصرایران - أشار الرئيس محمود احمدي نجاد, لدى استقباله رئيسة البرلمان التركمانستاني, الى التعاون الجيد القائم بين ايران وتركمانستان, معتبرا التعاون البرلماني عاملا هاما لتوطيد العلاقات الاخوية بين البلدين.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان رئيس الجمهورية استقبل مساء السبت رئيسة مجلس النواب التركمانستاني نوربرديوا آقجا تاجيونا, وقال الرئيس احمدي نجاد خلال هذا اللقاء ان "الشعبين الايراني والتركمانستاني شقيقين وتربطهما مع بعضهما معتقدات ومصالح مشتركة كما لديهما اعداء مشتركين وينبغي ان يكونا الى جانب بعضهما البعض في جميع الاحوال ".

واوضح أن تنمية وتوسيع العلاقات مع تركمانستان تمثل الأولوية لدى الجمهورية الاسلامية الايرانية , مضيفا "لقد تحقق تعاون جيد بين ايران وتركمانستان خلال الاعوام القليلة الماضية أدى الى توثيق العلاقات بين البلدين الصديقين والشقيقين ".

كما أكد رئيس الجمهورية ان تدشين انبوب نقل الغاز من ايران الى تركمانستان سيؤدي الى المزيد من تعزيز العلاقات بين البلدين الشقيقين والصديقين , وقال "سأقوم بعون الله (تبارك وتعالى ) بزيارة في غضون شهر الى تركمانستان من اجل تدشين انبوب نقل الغاز ".

وتمنى الرئيس احمدي نجاد في ختام اللقاء لرئيس الجمهورية والحكومة والبرلمان والشعب التركمانستاني تمام الموفقية والازدهار والتقدم .

من جانبها أبلغت رئيسة مجلس النواب التركمانستاني في هذا اللقاء, الرئيس محمود احمدي نجاد تحيات الرئيس والحكومة والشعب التركمانستاني , مؤكدة "ان قادة البلدين عازمون على تنمية وتعميق العلاقات بين عشق آباد وطهران ".

وأضافت نوربرديوا آقجا تاجيونا التي وصلت الى طهران صباح امس السبت على رأس وفد برلماني سياسي رفيع المستوى من بلادها , "ان رئيس الجمهورية والحكومة والشعب التركمانستاني يترقبون زيارتكم الى تركمانستان من اجل تدشين خط أنبوب نقل الغاز بين ايران وتركمانستان ".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: