رمز الخبر: ۱۷۸۱۴
تأريخ النشر: 09:08 - 23 November 2009
عصرایران - ارنا - قال مقرر لجنه الامن القومي والسياسه الخارجيه في مجلس الشوري الاسلامي ان الاعتقاد بان هدف امريکا من الحوار مع ايران هو اقامه علاقات وديه هو اعتقاد خاطيء.
   
واضاف کاظم جلالي في ندوه عقدت في جامعه امير کبير في طهران ان السياسه التي تتبعها الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه لاتسعي الي قطع علاقاتها بشکل دائم مع امريکا الا انها
ترفض مثل هذه العلاقه مادامت نظره امريکا الي العالم نظره تسلطيه.

واوضح جلالي ان من السذاجه بمکان ان نتصور ان ياتي رئيسا امريکيا يريد ان يغير معادله القدره في امريکا .

واشار الي ان مفاعل طهران النووي للابحاث بحاجه الي وقود واضاف انه بالرغم من ان ايران لديها القدره علي تخصيب اليورانيوم بنسبه اعلي من 5% الا انها احالت هذا الموضوع الي الوکاله الدوليه للطاقه الذريه.

واوضح انه کان بامکان امريکا ان تتعامل مع هذا الموضوع بشکل سلمي الا انها وکما راينا قامت بالعديد من الالاعيب في هذا الشان.

واشار جلالي الي بعض ماقامت به امريکا ضد ايران منذ انتصار الثوره الاسلاميه کالقيام بعمليات اغتيال ضد الشخصيات الايرانيه واسقاط طائره الرکاب الايرانيه في الخليح الفارسي وتحريض صدام علي الحرب ضد ايران ودعمه خلالها.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: