رمز الخبر: ۱۷۸۱۵
تأريخ النشر: 09:10 - 23 November 2009
قال المتحدث باسم الحوثيين محمد عبد السلام لقناة "العالم" انه على الرغم من استمرار الغارات الجوية والصاروخية للجيش السعودي على الاراضي اليمنية فان القوات السعودية تكبدت خسائر كبيرة على يد قوات الحوثيين.
عصر ايران – تطرقت صحيفة "كيهان" الايرانية على صفحتها الرئيسية الى الغارات السعودية على الشيعة في صعدة وكتبت في مقال بعنوان " القنابل الفسفورية على رؤوس اهالي صعدة ، جريمة آل سعود الجديدة" ان وكالات الانباء افادت ان سلاح الجو بالجيش السعودي واستمرارا لقصف المناطق السكنية والقرى الحدودية في الاراضي اليمنية اقدم يوم الجمعة على قصف احد مخيمات اللاجئين اليمنيين في ضواحي مدينة صعدة بالقنابل الفسفورية ما اسفر عن وقوع العديد من الضحايا والمصابين بين المدنيين. كما تحدث المكتب الاعلامي لعبد المالك الحوثي يوم الجمعة عن استمرار غارات الطائرات الحربية السعودية على مناطق شمال اليمن.

وجاء في بيان الحوثي ان الغارات الجوية السعودية تركزت بشكل كبير على مناطق الملاحيظ وشدا ورازح وادت الى مقتل واصابة العديد من المواطنين اليمنيين. وقد عرض الحوثيون على الانترنت عددا من صور القرى التي تعرضت للقصف والمناطق السكنية التي قصفتها الطائرات الحربية السعودية.

من جهة اخرى ذكرت مصادر مطلعة ان الحكومة السعودية وفي محاولة لاخفاء اخفاقاتها والانسحاب المشرف من الاراضي اليمنية قررت تسليح القبائل السلفية الموالية لها.

وقد اتخذ الجيش السعودي هذا القرار بعد اخفاقه في ايجاد منطقة حدودية عازلة وعلى اثر مقاومة الشيعة الحوثيين وقال الامير محمد بن ناصر محافظ محافظة جيزان الشيعية المتاخمة للحدود اليمنية ان القوات السعودية ستنسحب من الحدود السعودية اليمنية.

من جهة اخرى قال المتحدث باسم الحوثيين محمد عبد السلام لقناة "العالم" انه على الرغم من استمرار الغارات الجوية والصاروخية للجيش السعودي على الاراضي اليمنية فان القوات السعودية تكبدت خسائر كبيرة على يد قوات الحوثيين.

واضاف ان الغارات الجوية والصاروخية السعودية على مناطق داخل اليمن مازالت مستمرة وقد تعرضت القرى الواقعة في منطقة راجح للغارات الجوية والصاروخية السعودية وحتى ان جيش آل سعود قد استهدف ايضا منطقة حمدان الواقعة 100 كيلومتر داخل الاراضي اليمنية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: