رمز الخبر: ۱۷۸۲۱
تأريخ النشر: 09:58 - 23 November 2009
واشار جاي جون خلال اللقاء الذي جري مساء اليوم الاحد، الي المشاورات المستمرة بين ايران والصين في شتي المجالات الثنائية والاقليمية والدولية وقال، ان الثقة السياسية بين البلدين تسهم في تطوير التعاون، مؤکدا دعم بکين لحقوق الشعب الايراني المسلم بما فيه حقه في استخدام الطاقة النووية السلمية.
عصرایران - ارنا - وصف نائب وزير الخارجية الصيني لدي لقائه، مساعد امين المجلس الاعلي للامن القومي الايراني في شؤون السياسة الخارجية وفي اشارته الي متانة العلاقات بين طهران وبکين، وصف العلاقات بين البلدين بالودية والتاريخية، مؤکدا ضرورة تطويرها اکثر فاکثر.
   
واشار جاي جون خلال اللقاء الذي جري مساء اليوم الاحد، الي المشاورات المستمرة بين ايران والصين في شتي المجالات الثنائية والاقليمية والدولية وقال، ان الثقة السياسية بين البلدين تسهم في تطوير التعاون، مؤکدا دعم بکين لحقوق الشعب الايراني المسلم بما فيه حقه في استخدام الطاقة النووية السلمية.

کما اعتبر مساعد وزير الخارجية الصيني دور الجمهورية الاسلامية الايرانية في المحادثات مع الدول الست، بانه بناء، داعيا الي استمرار المحادثات.

من جانبه اشار مساعد امين المجلس الاعلي للامن القومي الايراني في شؤون السياسة الخارجية علي باقري، الي دور ومکانه البلدين ايران والصين في المنطقة والعالم والامکانيات الواسعة لتطوير العلاقات الثنائية وقال، ان دعم التعاون الثنائي في شتي المجالات خاصة في توفير واقرار الامن امر ضروري ولصالح شعوب المنطقة.

ووصف باقري تجربة تعاون طهران وبکين في المجالات المختلفة بما فيها استثمارات الطاقة والصناعة بالجيدة وافاقها واضحة وقال، ان التهديدات والفرص المشترکة تستلزم ادخال العلاقات بين البلدين الي مرحلة متقدمة عبر اعداد آليات جديدة للتعاون الثنائي والاقليمي والدولي.

واعتبر مساعد امين المجلس الاعلي للامن القومي الايراني في شؤون السياسة الخارجية توجهات طهران في المفاوضات مع الدول الست بالاستراتيجية وان تعزيزها هو لصالح جميع الاطراف، مؤکدا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ترحب وعلي اساس رؤية وتوجه بناء، باستمرار المحادثات علي اساس رزمة مقترحاتها.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: