رمز الخبر: ۱۷۸۲۵
تأريخ النشر: 11:32 - 23 November 2009
عصرایران - قال الرئيس المصري حسني مبارك إنه أبلغ نظيره الإسرائيلي شمعون بيريز أثناء مباحثاتهما في القاهرة أن القدس ليست مشكلة فلسطينية وإنما تهم كل مسلم في العالم، جاء ذلك تعليقا على تصريحات لبيريز اعتبر فيها القدس ضمن السيادة الإسرائيلية وأن تغير وضعها يجب أن يتم عبر المفاوضات.
 
وأوضح مبارك في مؤتمر صحفي مشترك في ختام زيارة الرئيس الإسرائيلي أنه تكلم مع بيريز عن موضوع القدس بصفة خاصة قائلا إن "القدس ليست مشكلة فلسطينية فقط وإنما هي مشكلة تهم كل مسلم في العالم فإذا لم نصل إلى حل للقدس وعدم تهويدها فإن إسرائيل ستكسب عداء كل المسلمين في العالم".
 
وأعرب الرئيس المصري عن قلقه العميق من عدم تقدم عملية السلام والمفاوضات منذ لقائهما في مايو/أيار الماضي.
 
وطالب إسرائيل بالتجاوب مع استحقاقات السلام ومتطلباته ووقف الاستيطان في الأراضي المحتلة بما فيها القدس، واستئناف المفاوضات في كافة قضايا الوضع النهائي من حيث توقفت وفق حدود 1967 وقرارات الشرعية الدولية.
 
كما أكد مبارك أن "المرحلة الدقيقة التي تمر بها جهود السلام لا تدع مجالا
للحديث عن حلول مرحلية، أو حدود مؤقتة للدولة الفلسطينية، وإنما يتعين أن تستهدف جهودنا تسوية نهائية عادلة يتم تنفيذها في إطار زمني محدد متفق عليه".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: