رمز الخبر: ۱۷۸۲۸
تأريخ النشر: 11:34 - 23 November 2009
نفذ طلبة العلوم الدينية في طهران يوم الاحد تجمعا امام السفارة اليمنية بطهران تم فيه قراءة البيان الصادر عن المسؤول السياسي لحوزة اية الله ايرواني العلمية.
عصر ايران – نفذ طلبة العلوم الدينية في طهران يوم الاحد تجمعا امام السفارة اليمنية بطهران تم فيه قراءة البيان الصادر عن المسؤول السياسي لحوزة اية الله ايرواني العلمية.

وجاء في البيان ان جمعا من الاهالي المظلومين في ارض اليمن المباركة اولئك الذين ربوا اشخاصا مثل اويس والحارث يتعرضون لفترة لقنابل الوهابيين والصهاينة ويستباح دمهم لا لجرم سوى انهم يطالبون بحقوق متكافئة وتطبيق العدالة ، في حين ان وسائل الاعلام المتشدقة بالديمقراطية تلوذ بالصمت وان هذا الصمت مؤشر على النظرة الانتقائية للغرب تجاه الديمقراطية.

واضاف ان الاكثر اسفا من مشاهد قتل الاطفال المظلومين وتشريد النساء وصمت ادعياء الديمقراطية الكاذبين في العالم هو ان هذه الجرائم تتم على يد اشخاص يعتبرون انفسهم زعماء المسلمين وقد كسروا في الشهر الحرام وموسم الحج حرمة اهل القبلة وانصار دين الله وهددوا امنهم.

وجاء في البيان ما يلي :

1- اننا نعتبر ان اساس هذا القتل هو ليس الخلافات الطائفية انما مؤامرة امريكية واسرائيلية تنفذ على يد عملائهم (السعودية واليمن) لتشويه صورة الاسلام في العالم ومواجهة انتشاره.

2- اننا نناشد المنظمات المدنية واحرار العالم لممارسة الضغط على حكوماتهم لكسر صمتهم المميت وتقديم الدعم والحماية للشعب اليمني المظلوم.

3- نحن نناشد منظمة المؤتمر الاسلامي للقيام بواجبها واتخاذ خطوات لتسوية هذا الصراع.

4- نحن نناشد الجمهورية الاسلامية الايرانية لاتخاذ اجراءات عاجلة وممارسة الضغط على الحكومة اليمنية وحكومة آل سعود والامم المتحدة للحد من استمرار ابادة النسل هذا.

5- نحن اذ نرفع نداء التعاضد والضامن مع الشيعة المقاومين في شمال اليمن ونحيي ذكرى الشهيد حسين الحوثي.

وفي الختام ردد المتظاهرون شعارات "الله اكبر" و "الموت لاميركا" وقاموا بمسيرة من امام السفارة اليمنة الى شارع ولي عصر بطهران.




































الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: