رمز الخبر: ۱۷۸۴۲
تأريخ النشر: 13:21 - 23 November 2009
عصرایران - اشتبكت عائلات ضحايا انفجار غازي بمنجم للفحم في شمال شرق الصين مع الشرطة يوم الاثنين في الوقت الذي قالت فيه وسائل الاعلام الحكومية ان عدد قتلى احدث كارثة في منجم بالصين بلغ 104.

ووقع الانفجار في المنجم الواقع في هيجانج في اقليم هيلونجيانج في الساعات الاولى من صباح السبت عندما كان اكثر من 500 عامل موجودين تحت الارض على الرغم من انقاذ معظمهم.

وتحدت 12 امراة من اقارب القتلى درجات الحرارة التي وصلت الى حد التجمد يوم الاثنين للاحتجاج على قلة المعلومات وتجمعن عند مدخل المنجم حيث تجادلن واشتبكن مع رجال الشرطة وامن المنجم.

واخذت بعض النساء الى داخل مجمع المنجم في حين ابعدت اخريات في سيارة فان بيضاء.

وشكلت الشرطة خطا مع حراس امن المنجم داخل مدخل المنجم لمنع الزائرين غير المرغوب فيهم.

وحاول رجال ايضا رفضوا تعريف انفسهم منع المراسلين من التحدث الى النساء ووضعوا ايديهم امام كاميرات التصوير.

وذكرت وكالة انباء الصين الجديدة (شينخوا) ان الاحتجاج وقع بعد يوم من مقتل 11 عاملا اخر في انفجار في منجم في اقليم هونان بجنوب الصين . ومازال ثلاثة مفقودين في احدث حادث في ادمى صناعة كبيرة لتعدين الفحم في العالم.

وتشعر الحكومة الصينية التي يشكل الاستقرار هاجسا لها بتوتر ازاء اي احتجاجات علنية وستحرص على ابقاء السخط بشأن احدث كارثة في المناجم بالصين تحت السيطرة.

وفي عام 2007 وبعد مقتل اكثر من 180 عاملا في منجم فحم اغرقته مياه الفيضانات في اقليم شاندونج بشمال الصين اقتحم اقارب الضحايا مكاتب الشركة التي تدير المنجم وقاموا بتحطيم النوافذ واتهموا مديري الشركة بعدم ابلاغ العائلات بما حدث.

ويتقاضى عمال المناجم أجورا أعلى نسبيا عن غيرهم من أرباب الحرف اليدوية في الصين وهو ما يغري العمال والفلاحين بالعمل في المناجم الضعيفة سيئة التهوية.

وقالت وسائل الاعلام الحكومية في مطلع الاسبوع ان مسؤولي السلامة والامان علموا أن مستوى الغاز في المنجم وصل الى درجة خطرة واندفعوا لاخلاء المنجم عندما وقع الانفجار على عمق 500 متر تحت الارض.

ووصل مدعون من الحكومة المركزية الى هيجانج بالفعل للاشراف على التحقيقات بشأن أي وجود جرائم محتملة أو اهمال رسمي وراء الانفجار.

ويقع منجم خينخينج في هيجانج قرب الحدود الصينية مع روسيا وقالت تقارير محلية انه أنتج أكثر من مليون طن من الفحم خلال الاشهر العشرة الاولى من هذا العام.

ووفقا لبيانات الادارة الحكومية لسلامة مناجم الفحم فقد قتل 1175 شخصا هذا العام في حوادث المناجم المسجلة رسميا وهو ما يقل بنسبة 18.4 بالمئة عنه في نفس الوقت من العام الماضي.

وأسفر انفجار وقع في اقليم هينان وسط الصين في سبتمبر أيلول عن مقتل وفقد 79 عاملا كما أدى انفجار في منجم للفحم عام 2005 في اقليم لياونينج الى مقتل 214 شخصا.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: