رمز الخبر: ۱۷۸۵۸
تأريخ النشر: 01:43 - 24 November 2009
رفض الرئيس الإيراني أية شروط على عملية شراء اليورانيوم المخصب او برنامج للتبادل تشرف عليه الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وأكد أن بلاده ما زالت معنية بالتوصل لاتفاق.
عصر ايران - أ. ف. ب. اعلن الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الاثنين ان ايران لا تزال مهتمة بشراء اليورانيوم المخصب او ببرنامج للتبادل تشرف عليه الوكالة الدولية للطاقة الذرية ولكن ليس باي شروط.

وقال احمدي نجاد في برازيليا بحسب الترجمة البرتغالية لخطابه الذي القاه بالفارسية "بحسب معايير الوكالة، فان شراء الوقود المخصب عملية حرة، يمكننا شراءه، لكنهم يحددون الشروط السياسية والفنية، وهذا غير سليم".

واجرى الرئيس الايراني محادثات مع نظيره البرازيلي لويس ايناسيو لولا دا سيلفا استمرت ثلاث ساعات وركزت خصوصا على الجدل حول البرنامج النووي الايراني.
ويتهم الغرب ايران بالسعي الى امتلاك سلاح نووي تحت ستار برنامج مدني، الامر الذي تنفيه طهران.

واضاف احمدي نجاد "يعود الى الشاري ان يحدد الشروط الفنية للشراء. نحن مستعدون للدفع ولشراء هذا الوقود المخصب. نحن مستعدون لترجمة هذه الخطة في الواقع، لكننا لن نسمح بتجاهل حقوقنا".
وتابع انه "لا يزال يامل" بالتوصل الى اتفاق، "رغم ان الوقت يدهمنا".

وترفض طهران ارسال اليورانيوم المخصب الى الخارج، وتحديدا الى روسيا وفرنسا بناء على مشروع اتفاق طرحته الوكالة الدولية للطاقة الذرية. وتقترح في المقابل ان تتم داخل اراضيها مبادلة اليورانيوم المخصب بنسبة 3,5 في المئة بيورانيوم مخصب بنسبة عشرين في المئة تشتريه من الخارج.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: