رمز الخبر: ۱۷۸۷۴
تأريخ النشر: 11:04 - 24 November 2009
عصرایران - حث المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي، كاظم جلالي، حكومة الجمهورية الاسلامية الايرانية على تنشيط مختلف المنظمات الاسلامية بشأن حوادث اليمن.

وأشار نائب أهالي مدينة شاهرود في المجلس، الذي كان يتحدث لمراسل وكالة أنباء فارس الى التطورات الجارية في اليمن مؤكدا أن تياراً متطرفاً كان يريد منذ البداية تشتيت صفوف العالم الاسلامي يؤدي حالياً دوراً لزرع بذور الفرقة بين المسلمين.

وقال المتحدث بإسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي: ان بعض الدول في المنطقة مثل السعودية تتدخل في الشؤون الداخلية لليمن، إذ ان هذا التدخل ترك آثاراً سيئة في هذا البلد.

وأعرب جلالي عن أسفه لعدم معالجة الحكومة اليمنية المشاكل الخاصة باليمن بالشكل الذي يجب ولم تؤد دوراً ايجابيا لإيجاد المصالحة الوطنية.

وشدد هذا النائب، على معارضة الجمهورية الاسلامية الايرانية لارتكاب أية مجزرة في أي بلد إسلامي، موضحاً ان ايران تحمل راية توحيد صفوف الأمة وتدعو المسلمين بمختلف طوائفهم الى الاعتصام بحبل الله وعدم النزاع.

وأكد دعم ايران لأي حل سلمي وتصالحي لتسوية المشاكل في الدول الاسلامية معلنا استعداد طهران لأداء دورها الايجابي في ايجاد المصالحة بين مختلف الفصائل باليمن.

وقال المتحدث بإسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي: في الوقت الذي تتدخل بعض الدول الجارة لليمن في الحرب الدائرة بصورة مباشرة هناك من يكيل التهم الى ايران وهذه محاولة تسقيط لطهران ليس إلا.

وتابع قائلاً: ان ايران تواصل مشاوراتها مع الدول الأخرى للتوصل الى تسوية سلمية للمشكلة القائمة في اليمن، وأفضل خطوة يجب القيام بها هو أداء منظمة المؤتمر الاسلامي والدول الاسلامية دورها في هذا الخصوص.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: