رمز الخبر: ۱۷۸۷۶
تأريخ النشر: 11:54 - 24 November 2009
اقترح وزير التجارة الايراني، مهدي غضنفري، لدى لقائه أمس الاحد في طهران، وزير التجارة والصناعة الكويتي احمد راشد الهارون، انشاء شركات مشتركة للخدمات الفنية والهندسية.
عصرایران - اقترح وزير التجارة الايراني، مهدي غضنفري، لدى لقائه أمس الاحد في طهران، وزير التجارة والصناعة الكويتي احمد راشد الهارون، انشاء شركات مشتركة للخدمات الفنية والهندسية.

كما أعلن وزير التجارة عن انجاز المهندسين الايرانيين لأكثر من 250 مشروعاً في 38 بلداً خلال السنوات الماضية في مجالات بناء السدود والطرق ومحطات توليد الكهرباء.

وقال: ان وزارة التجارة ترحب بتعاون القطاع الخاص الكويتي مع الجانب الايراني لتأسيس شركات مشتركة للخدمات الفنية والهندسية.

وأكد غضنفري على ضرورة دعم العلاقات التجارية بين ايران والكويت وتوفير الأسس القانونية للتعاون بين البلدين.

وأشار الى ان القطاع الخاص الكويتي لديه علاقات واسعة مع القطاع الخاص الايراني منذ السابق، موكداً ضرورة إزالة العراقيل التي تعترض نشاطات القطاعات الخاصة لتوفير التسهيلات وتنمية العلاقات التجارية بين البلدين.

وتطرق وزير التجارة الى ضرورة دعم التعاون الاقليمي خاصة بين الدول الاسلامية والنامية، وقال: ان على طهران والكويت تعزيز الاهداف السياسية والاقتصادية والتجارية المشتركة.

وأشار غضنفري الى فرص الاستثمارات في ايران واستعداد ايران لتنمية التعاون في قطاع النفط والغاز والتجارة والنقل وايجاد مؤسسات للضمان ومراكز تجارية وتأسيس بنوك مشتركة، وقال: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لديها منذ سنوات تعاون واسع في شتي المجالات الاستثمارية وتدعو الى تطوير هذه العلاقات مع الكويت.

وأكد غضنفري على ضرورة اتاحة فرص تأسيس فروع للبنوك الايرانية في دولة الكويت وقال، ان البنوك الايرانية الخاصة مستعدة لشراء أسهم البنوك الكويتية.

وأشار وزير التجارة الايراني الى سياسات الجمهورية الاسلامية الايرانية في النهوض بالعلاقات الاقتصادية والتجارية مع الدول المجاورة.

ورحب وزير التجارة الايراني باقتراح نظيره الكويتي في عقد ملتقى تحت عنوان (دراسة فرص وتحديات التعاون الاقتصادي بين البلدين).

واقترح غضنفري تنظيم معرض لعرض الامكانيات الصناعية وتقديم المنتجات الصناعية الايرانية بالتزامن مع عقد الملتقى.

من جانبه وصف وزير التجارة والصناعة الكويتي، ايران بالشريك التجاري المهم لبلاده.

وأكد احمد راشد الهارون ان ندوة دراسة فرص وتحديات التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين من قبل القطاع الخاص تحظى بدور مهم في تطوير العلاقات الثنائية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: