رمز الخبر: ۱۷۸۹۶
تأريخ النشر: 21:13 - 24 November 2009
وقال علي أكبر صالحي"الغرب يحاول الاضرار بعلاقتنا بروسيا...المفاعل يتقدم طبقا لاتفاقاتنا وروسيا تفعل أكثر مما هو مطلوب منها. ستفتتح محطة بوشهر عام 2010 ."
عصر ايران - قال مسؤول عسكري ايراني بارز يوم الثلاثاء ان بلاده قد تتخذ اجراء قانونيا اذا رفضت روسيا الوفاء بالتزاماتها بتسليم الجمهورية الاسلامية نظام دفاعي صاروخي متقدم.

وعبر مسؤولون ايرانيون عن ضيقهم المتزايد لان روسيا لم تمد ايران حتى الان بنظام الدفاع الصاروخي المتقدم (اس-300) والذي لا ترغب الولايات المتحدة واسرائيل في أن تمتكله ايران.

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الاسلامية الايرانية (ارنا) عن البريجادير جنرال محمد حسن منصوريان قوله "يرفض الروس -الذين يتعرضون حتما لضغط من اللوبي الصهيوني وأمريكا- الوفاء بالتزاماتهم."

وأضاف منصوريان وهو نائب رئيس الدفاعات الجوية الايرانية " ولانها اتفاقية رسمية فمن الممكن السعي لتنفيذها من خلال المؤسسات القانونية الدولية."

ولم تنفذ روسيا التي تتعرض لضغوط من الغرب مقترحات بشحن الصواريخ لايران وذلك حتى تنأى بنفسها عن ايران بسبب نزاع مستمر منذ فترة طويلة بشأن طموحات طهران النووية.

وامتدحت هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الامريكية روسيا الشهر الماضي لعدم تسليمها الصواريخ لايران. ولم تستبعد الولايات المتحدة مثلها مثل اسرائيل التحرك عسكريا اذا فشلت الجهود الدبلوماسية في حسم الخلاف حول برنامج ايران النووي.

وصواريخ (اس-300) المعروفة في الغرب باسم (اس.ايه-20) يمكن ان تسقط طائرات وصواريخ كروز. ويمكنها ان تصيب أهدافا على بعد 150 كيلومترا.

ويقول مسؤولون ايرانيون ان بلادهم بوسعها انتاج نظام صاروخي على غرار صواريخ (اس-300) اذا لم تسلمهم روسيا الصواريخ. وذكرت وسائل اعلام ايرانية انه سيتم اختبار نظام دفاع جديد مضاد للطائرات خلال مناورات تجري هذا الاسبوع.

وفي اطار خلاف اخر أعلنت روسيا في وقت سابق من الشهر أحدث تأخير في جدول تشغيل أول محطة ايرانية للطاقة النووية. وقالت ان مسائل فنية ستحول دون تشغيل مهندسيها لمفاعل بوشهر بحلول نهاية العام.

ويقول دبلوماسيون ان روسيا تستغل مفاعل بوشهر وصفقات السلاح لتكون صاحبة نفوذ على ايران.

لكن رئيس هيئة الطاقة الذرية الايرانية قال يوم الثلاثاء ان العمل في بوشهر يتقدم وفقا للخطة الموضوعة.

ونقلت وكالة أنباء العمال الايرانية عن علي أكبر صالحي قوله "الغرب يحاول الاضرار بعلاقتنا بروسيا...المفاعل يتقدم طبقا لاتفاقاتنا وروسيا تفعل أكثر مما هو مطلوب منها. ستفتتح محطة بوشهر عام 2010 ."
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: