رمز الخبر: ۱۷۹۲۵
تأريخ النشر: 10:42 - 25 November 2009
عصرایران - ارنا - بحث وزير النفط الايراني مسعود ميرکاظمي ونظيره العماني محمد الرمحي اليوم الثلاثاء مجالات التعاون في قطاع الطاقة وخاصة في مجال الغاز وآليات نقله ومنها اسلوب المقايضة والترانزيت .
   
واشار ميرکاظمي في تصريحات ادلى بها امام حشد من الصحفيين على هامش لقائه الرمحي خلال زيارة الاخير لطهران، الى العلاقات الاقتصادية والتجارية الطيبة بين البلدين واوضح ان المفاوضات بين الجانبين ترکزت حول مجالات الطاقة وتامين الغاز لعمان واسلوب المقايضة والاستثمارات في هذا القطاع .

ولفت الى ان المباحثات التي اجراها مع نظيره العماني شملت القضايا ذات الاهتمام المشترک "وان المباحثات تناولت ايضا تطوير حقلي کيش وهنغام الغازيين وکذلک الاستثمارات العمانية في قطاع صناعة البتروکيمياويات في ايران" .

ولفت وزير النفط الى ان المباحثات بين الجانبين ترکزت على القضايا المرتبطة بالغاز الطبيعي وحول حجم وسعر الغاز المصدر لهذا البلد "وان صيغة بيع الغاز الايراني محددة والحجم يرتبط بمستوى الطلب والطاقة الانتاجية في ايران" .

واوضح ان حجم الغاز الذي تطلبه عمان وفقا للاعلان السابق يبلغ نحو 3 الى 4 مليار متر مکعب سنويا سواء کان هذا الغاز مصدرا من ايران او من بلد آخر وکذلک يتم بحث استثمارات عمان لانتاج الغاز في ايران حاليا .

وبين وزير النفط انه لم يتم التباحث حول حجم الاستثمارات العمانية في ايران وينبغي تحديد رغبة الجانب العماني حول هذا الموضوع .

واکد رغبة الجمهورية الاسلامية الايرانية في تعزيز علاقاتها مع البلدان الاسلامية والجوار ومن جهة اخرى فان عمان بحاجة الى الغاز الطبيعي وتستطيع ايران سد حاجة هذا البلد .

واعرب ميرکاظمي عن امله بان تسفر المفاوضات بين الجانبين عن نتائج مطلوبة .

من جانبه اشار وزير النفط العماني محمد الرمحي الى ان مباحثاته مع نظيره الايراني هي استمرار للمفاوضات بين البلدين حول التعاون في مجال نقل الغاز الايراني الى بلاده واوضح "قدمت مقترحات مختلفة بهذا الصدد وسنستمر في المفاوضات لغاية الوصول الى نتيجة نهائية " .
واعرب الرمحي عن امله بقيام تعاون طيب بين البلدين .

ولفت الى ان هناک آفاق مشرقة وواعدة للغاية في التعاون بين ايران وعمان على مختلف الصعد وخاصة في قطاعي النفط والغاز، مرحبا في ذات الوقت بحضور الشرکات الايرانية في عمان .

واوضح ان هناک مجالات لنشاطات الشرکات الايرانية في عمان واعرب عن امله بحصول تطورات طيبة في هذه القطاع عبر تعزيز التعاون بين الجانبين .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: