رمز الخبر: ۱۷۹۳۵
تأريخ النشر: 11:03 - 25 November 2009
عصرایران - وصف الرئيس محمود احمدي نجاد العلاقات بين الشعبين الايراني والبوليفي بانها عميقة وودية, مؤكدا ان التعاون بين شعبي وحكومتي البلدين آخذ في التنامي رغم كيد الامبريالية.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان الرئيس احمدي نجاد قال في تصريح خلال مراسم التوقيع على مذكرات تفاهم ووثائق للتعاون بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وبوليفيا أمس الثلاثاء في بوليفيا, "ان الشعب البوليفي كالشعب الايراني , شعب كبير ينشد العدالة , وان الشعبين والحكومتين في ايران وبوليفيا يقفون اليوم في جبهة عالمية من اجل التقدم والحرية والعدالة ".

وأكد ان البعد الجغرافي بين البلدين والشعبين كبير , الا ان القلوب والأفكار والأهداف قريبة جدا من بعضها .

واعرب رئيس الجمهورية الاسلامية عن ارتياحه لتدشين العديد من المشاريع الثنائية في بوليفيا , موضحا أن جهود التعاون بين حكومتي البلدين قد اثمرت في مجال بناء المصانع وإنشاء المراكز الطبية .

واشار الرئيس احمدي نجاد الى عزمه ونظيره البوليفي على بذل قصارى جهودهما من اجل تقدم وعزة وحرية وشموخ الشعبين , مؤكدا ثقتهما بأن النصر والمستقبل المشرق سيكونان حليفي الشعبين الايراني والبوليفي .

من جانبه بدأ الرئيس البوليفي حديثه في هذه المراسم بالترحيب بزيارة الرئيس احمدي نجاد لبلاده , مخاطبا احمدي نجاد "في كل مرة تأتون الى هنا تدب روح جديدة في حياة الشعب البوليفي , وان هذا يترقب دوما لقاءكم بشوق وقناعة تامة ".

وأضاف موراليس , "ان العلاقات والتعاون بين ايران بوليفيا يزداد عمقا وقوة يوما بعد يوم في مختلف المجالات , كما انها ستتواصل بقوة وجد في شتى المجالات ".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: