رمز الخبر: ۱۷۹۴۷
تأريخ النشر: 13:09 - 25 November 2009
عصرایران - (رويترز) - اختارت الطبعة الايطالية من مجلة رولنج ستون في عددها للشهر الحالي رئيس وزراء ايطاليا سلفيو برلسكوني (73 عاما) ليكون "نجم الروك لهذا العام". ونشرت المجلة على غلافها رسما بريشة فنان لبرلسكوني تغطي وجهه ابتسامة عريضة.

وخرج رئيس الوزراء الايطالي من صيف حافل بالفضائح بشأن علاقته بعارضة ملابس داخلية (18 عاما) ومزاعم عن مرافقته لعاهرة بعد حفل صاخب وكلها عناصر عززت فيما يبدو تصويت هيئة تحرير المجلة لصالح منح برلسكوني لقب نجم الروك.

كما مر الملياردير برلسكوني بعام عاصف حيث طلبت زوجته الثانية فيرونيكا لاريو الطلاق في مايو أيار بعد ظهور صور لبرلسكوني وهو يحضر حفل عيد ميلاد عارضة الأزياء الصاعدة ناعومي ليتيتسيا لدى بلوغها سن الثامنة عشرة.

ونفى برلسكوني الذي قال لزوجته آنذاك انه ذاهب لحضور مؤتمر أي "علاقة حميمية حارة".

كما قالت المجلة ان مقر اقامته في سردينيا في فيلا سيرتوسا استضاف العديد من الحفلات الماجنة.

وقال أحد سكان روما ويدعى فرانكو مارتيللو "لست متأكدا ان كان من الجيد ظهور رئيس الوزراء في صورة نجم استعراضي."

وأضاف "ربما أكون رجلا تقليديا في الطريقة التي أنظر بها للسياسيين. بالنسبة لي هو ليس موسيقيا عظيما بكل تأكيد."

في نفس الوقت قال كارلو أنتونيلي رئيس تحرير الطبعة الايطالية من مجلة رولنج ستون ان ظهور أي شخصية على غلاف المجلة لم يعد كما كان في السابق.

وأضاف أنتونيلي "الظهور على غلاف رولنج ستون لم يعد مدعاة للفخر. انها ليست المرة الأولى التي نصور فيها غلافا يعتبر غامضا بالنسبة للشخصية. كان ذلك منذ سنوات طويلة عندما كان الغلاف يعني ان المجلة تشيد بما فعلته. ليس الأمر كذلك. نحن نتعامل مع الغموض ونتعامل مع الأمور المثير للجدل ونتعامل في الواقع مع التعريف السلبي لنجم الروك."

ونفى انتونيلي أن يكون لمجلته أي غرض سياسي من وراء هذا الاختيار وقال " الأمر لا علاقة له بالأخلاق. عندما تكون ضيعة برلسكوني في سردينيا شبيهة جدا بضيعة نيفرلاند التي يملكها مايكل جاكسون يكون الأمر مثيرا. فكرة أن يكون السياسي نموذجا أخلاقيا عفا عليها الزمن تماما. انها فكرة من الماضي."

وتباينت ردود فعل الايطاليين تجاه هذا الاختيار.

وقالت طالبة ايطالية تدعى مارتينا باري "أعتقد انه كان ينبغي وضع صورة نجم روك على غلاف هذه المجلة وليس مهرجا يتردد على الحفلات ومآدب الغذاء بدلا من التعامل مع المشاكل الأكثر خطورة."

بينما قالت واحدة من المارة تدعى كلاوديا انتونيلي "أعتقد انها فكرة رائعة. لا أحد يشبه نجم الروك أكثر منه ... الطريقة التي يتصرف بها وطريقة ملبسه ونكاته واسلوب حياته. أنا مع الغلاف. إنها فكرة ساخرة للغاية."

والغريب ان برلسكوني لم يكن وحده الشخصية العالمية الشهيرة التي تجذب اهتمام مجلة رولنج ستون حيث اهتمت المجلة ايضا بالرئيس الأمريكي باراك أوباما والبابا الفاتيكان بنديكت السادس عشر لأسلوب حياتهما الذي يشبه نجوم الروك.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: