رمز الخبر: ۱۷۹۶۲
تأريخ النشر: 09:59 - 26 November 2009
عصرایران - ارنا - قال رئيس مجلس الشوري الاسلامي ان علي امريکا ان تدفع ثمن سياستها غير العقلانيه في منطقه الشرق الاوسط وعليها ايضا تعرف ان الشعوب اليوم اصبحت واعيه وحذره.
   
واضاف علي لاريجاني في کلمه القاها في ندوه اقيمت في جامعه قم تحت عنوان " التعبئه والبناء" ان المحتلين وبدلا من الترويج للديمقراطيه في منطقه الشرق الاوسط نراهم جاوا بالفضائح اليها وهم يحاولون اليوم في العراف اعاده تاهيل بقايا النظام السابق في الا انهم سيفشلون.

واشار الي الخطاب الاخير لقائد الثوره الاسلاميه وقال ان خطاب القائد يعتبر تحذيرا وانذارا فسماحته يعرف حق المعرفه ان الاعداء يحاولون التسلل من طرق اخري.

واوضح لاريجاني انه لن تکون هناک اي مخاطر تهدد ايران في حال التزمنا بارشادات قائد الثوره .

واضاف ان العداء اليوم يتحدثون بلغه التهديد الا ان مثل هذا الکلام لن يکون شيئا جديدا بالنسبه لنا.

واشار الي کلام وزيره الخارجيه الامريکيه التي وصفت الدبلوماسيه الامريکيه بالذکيه وقال اننا لانري اي ذکاء في هذه الدبلوماسيه کل ماهناک ان بعض الالفاظ قد تغيرت.

وشدد علي ان الشعب الايراني ليس شعبا ساذجا وانه يراقب بذکاء التصرف الامريکي .

واوضح انه لايمکن ان توثر امريکا علي اراده الشعب الايراني من خلال بعض التکتيکات الدعائيه موکدا انه وبفضل الثوره الاسلاميه هناک حاله من الوعي تنتشر في المنطقه وان تصرف الاعداء مکشوف للجميع.

وشدد علي ان الاعداء ارتکبوا خطا فاحشا باحتلال البلدان الاسلاميه وانه لن يجنوا شيئا سوي قتل الالاف من الناس الابرياء.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: