رمز الخبر: ۱۷۹۷۲
تأريخ النشر: 10:37 - 26 November 2009
عصرایران - ارنا- اکد قائد فيلق "سيد الشهداء (ع)" التابع للحرس الثوري في طهران العميد علي فضلي بان المخططات البغيضة لمثيري الفتنة بعد لانتخابات الرئاسية في البلاد قد احبطت من قبل التعوبيين الاوفياء للثورة والقيادة.
   
وقال العميد فضلي في کلمة له اليوم الاربعاء بمناسبة اسبوع التعبئة وفي مراسم لاحياء ذکرى الشهداء في مدينة اسلامشهر جنوب طهران: ان التعبئة هي مؤسسة باقية وداعمة للثورة وان التعبويين اليوم لا يقلون شانا عن التعبويين في مرحلة الدفاع المقدس.

واضاف: اليوم وحيث نتخطى الذکرى الثلاثين لتاسيس التعبئة يتبين ان الامام الخميني (رض) قد اتخذ خطوة واسعة وقام بتصميم وانشاء مؤسسة خالدة في المجتمع.

وتابع العميد فضلي: في الفتن الاخيرة اتي اعقبت الانتخابات الرئاسية في حزيران الماضي کان تواجد قوات التعبئة في التصدي لمثيري الفتنة واضحا للغاية وان مخططات مثيري الفتنة قد احبطت واجهضت من قبل الابطال التعبويين الاوفياء للثورة.

واشار قائد الحرس الثوري لمحافظة طهران الى مهمات الثلاث للحرس (مواجهة التهديدات الخشنة وشبه الخشنة والناعمة) واکد بان الشهادة لها مکانتها الرفيعة في المجتمع، واضاف: ان استشهاد شوشتري وعدد اخر من قادة الحرس الثوري وشهداء الوحدة في محافظة سيستان وبلوشستان يثبت مسالة ان التعبويين الابطال اوفياء للنظام والثورة حتى اخر قطرة من دمائهم.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: