رمز الخبر: ۱۷۹۹۷
تأريخ النشر: 15:42 - 27 November 2009

عصر ايران - رويترز - اتهمت النرويج طهران يوم الخميس بمصادرة جائزة نوبل التي حصلت عليها شيرين عبادي المدافعة عن حقوق الانسان عام 2003 وقالت ان حرية التعبير تتعرض "لضغط كبير" في ايران.

وقالت الخارجية النرويجية ان ميدالية نوبل الذهبية وشهادة الجائزة نقلت مع مقتنيات خاصة من صندوق في بنك كانت عبادي تحتفظ بها فيه.

وقال يوناس جار ستويري وزير الخارجية في بيان "هذه هي المرة الاولى التي تصادر فيها سلطات وطنية جائزة نوبل للسلام."

وأضاف "هذا التصرف يشعرنا بالصدمة والتعجب."

واستدعت الخارجية القائم بالاعمال الايراني للاحتجاج على مصادرة الجائزة وعبرت عن "عميق القلق" تجاه معاملة زوج عبادي الذي قالت الخارجية النرويجية انه احتجز في طهران وتعرض للضرب الشديد.

وقال ستويري "اضطهاد الدكتورة (شيرين) عبادي وأسرتها يظهر أن حرية التعبير تتعرض لضغط شديد في ايران" التي أغلقت العام الماضي مركز حقوق الانسان الخاص بعبادي.

وقال وزير الخارجية النرويجي "النرويج ستواصل المشاركة في الجهود الدولية لحماية المدافعين عن حقوق الانسان وستتابع الموقف في ايران عن كثب."

ولم يتح الحصول على تعليق فوري من المتحدث باسم الخارجية الايرانية.

وتضمنت الجائزة عام 2003 شيكا بمبلغ عشرة ملايين كورونة سويدية (45 ر1 مليون دولار أمريكي). ولم يذكر البيان شيئا عن القيمة المالية للجائزة.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: