رمز الخبر: ۱۸۰۱۷
تأريخ النشر: 09:19 - 29 November 2009
اعرب عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي، (محمد كرمي راد)، عن أسفه لاصدار مجلس حكام الوكالة الدولية قرارا ضد البرنامج النووي السلمي الايراني، وقال: ان المجلس وكأول رد فعل على هذا القرار المسيس وغير الحقوقي بامكانه دراسة الانسحاب من معاهدة (ان.بي.تي).
عصرایران - اعرب عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي، (محمد كرمي راد)، عن أسفه لاصدار مجلس حكام الوكالة الدولية قرارا ضد البرنامج النووي السلمي الايراني، وقال: ان المجلس وكأول رد فعل على هذا القرار المسيس وغير الحقوقي بامكانه دراسة الانسحاب من معاهدة (ان.بي.تي).

واكد كرمي راد، في تصريح ادلى به لمراسل (ارنا)، ان المجلس وكأول رد فعل على قرار مجلس الحكام يمكن ان يمنع دخول مفتشي الوكالة الى البلاد.

واضاف: ان التوجه الجديد للوكالة الدولية للطاقة الذرية مثير للأسف بالنسبة للمنظمات الدولية التي يجب ان تكون ملاذا ونقطة ارتكاز للدول المختلفة.

وقال: ان الوكالة التي تخضع لضغوط الصهيونية الدولية والقوى الاستكبارية قد فقدت فاعليتها.
واكد ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستواصل بعزم اكثر برنامجها النووي السلمي من دون الاخذ بنظر الاعتبار هذه العراقيل.

من جهته، قال عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي (حسين ابراهيمي) ان المجلس سيتخذ القرار النهائي في جلسته العلنية اليوم حول قرار مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

واضاف ابراهيمي في مقابله مع (ارنا): اننا نفذنا جميع التزاماتنا تجاه الوكالة ومعاهدة (ان.بي.تي) ولا داعي لاصدار هكذا قرار ضدنا لذلك فان هذا القرار مسيس ويفتقد الى أي قيمة من وجهة نظرنا.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: