رمز الخبر: ۱۸۰۲۲
تأريخ النشر: 09:33 - 29 November 2009
واكد ان هذه المناورات نفذت بنجاح، معتبرا ان احد أهم منجزاتها تمثل في التنسيق بين قوات الجيش والحرس الثوري وقوات التعبئة وقوى الامن الداخلي في مجال الدفاع الجوي.
عصرایران - قال نائب القائد العام لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية، العميد (عبد الرحيم موسوي): ان اختبار المعدات الحديثة التي استخدمت في مناورات (مدافعو سماء الولاية-2) اسهمت في اكمال درع الدفاع الجوي للبلاد.

واعتبر العميد موسوي في حوار مع وکالة الانباء الایرانیة هذه المناورات بأنها غير مسبوقه من نوعها، مضيفا: ان مناورات (مدافعو سماء الولاية-2) هي اول مناورات صممت فيها القوة المهاجمة بصورة حقيقية من دون اطلاع المدافع على معطيات تلك القوة.

واكد ان هذه المناورات نفذت بنجاح، معتبرا ان احد أهم منجزاتها تمثل في التنسيق بين قوات الجيش والحرس الثوري وقوات التعبئة وقوى الامن الداخلي في مجال الدفاع الجوي.

وصرح قائلا: (لقد تمكنا خلال هذه المناورات تطبيق كافة النظريات التي تم تدريسها في الكليات ومراكز التعليم العسكري والتعرف على نقاط القوة والضعف)، مؤكدا ان عالم اليوم يسير نحو التقدم والتكامل في المجال العسكري والدفاعي ونحن على قدر المسؤولية لمسايرة التطور الراهن.

وأعلن عن استعداد القوات البحرية لأستعراض قوتها في كافة المحيطات والبحار،‌ معتبرا ان القوات المسلحة هي في أعلى استعدادها للدفاع عن مقدسات البلاد جواً وبحراً وبراً.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: