رمز الخبر: ۱۸۰۴۴
تأريخ النشر: 15:42 - 29 November 2009
عصر ایران - ذكرت وكالة مهر الايرانية شبه الرسمية للانباء يوم الاحد ان ايران التي قد تواجه عقوبات تقيد استيراد البنزين بسبب برنامجها النووي سترفع وارداتها اليومية من البنزين والسولار بنسبة 27 بالمئة لتصل الى 31 مليون لتر بحلول مارس اذار.

ونقلت الوكالة عن نورالدين شهنازي زاده نائب وزير النفط قوله "من المتوقع أن يرتفع حجم الواردات اليومية من البنزين والسولار الى 22 مليون لتر وتسعة ملايين لتر يوميا على التوالي بنهاية هذه السنة."

وتنتهي السنة الايرانية الحالية يوم 20 مارس.

وأضاف شهنازي زاده وهو أيضا العضو المنتدب للشركة الوطنية الايرانية لتكرير وتوزيع النفط "بلغ متوسط واردات البنزين والسولار منذ بداية العام الحالي نحو 21 مليون و3.4 مليون لتر يوميا على الترتيب."

وايران هي خامس أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم ولكن طاقتها التكريرية لا تكفي لتلبية الطلب المحلي من البنزين وهو ما يضطرها الى استيراد ما يصل الى 40 بالمئة من احتياجاتها ويجعلها عرضة للتأثر بأي قرار غربي يستهدف وارداتها من البنزين.

وتخشى الولايات المتحدة وحلفاؤها أن تكون ايران تحاول صنع قنبلة نووية تحت غطاء برنامج مدني لتوليد الكهرباء.

وقلل مسؤولون ايرانيون مرارا من شأن تأثير العقوبات بما فيها ثلاث جولات من عقوبات الامم المتحدة.

ورفعت ايران هذا الشهر انتاجها المحلي من البنزين بواقع 14 مليون لتر يوميا ليصل الى 58.5 مليون لتر ولكن ذلك استمر لبضعة أيام فقط في خطوة تهدف الحكومة منها الى أن تبين للغرب أنها تستطيع مواجهة أي عقوبات.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: