رمز الخبر: ۱۸۱۱۱
تأريخ النشر: 23:17 - 30 November 2009
ومن جهته قال اسفنديار رحيم مشائي مدير مكتب الرئاسة الايرانية ان طهران ستتخذ اجراءات "صارمة" ضد البريطانيين الخمسة الذين جرى احتجازهم في الخليج الفارسي اذا ثبت أن دخولهم المياه الاقليمية لايران وراءه "نوايا سيئة".
عصر ایران - أكد قائد في الحرس الثوري الايراني ان قوات الحرس البحرية احتجزت خمسة بريطانيين في الخليج الفارسي موضحا ان من واجبها التصدي "لقوات أجنبية" في الممر المائي الاستراتيجي.

وقال علي رضا تانجسيري قائد القوات البحرية للحرس الثوري الايراني في منطقة بندرعباس بجنوب ایران: "ألقت القوات البحرية التابعة للحرس الثوري القبض على البريطانيين. واجب الحرس هو مواجهة القوات الاجنبية واعتقالها في الخليج الفارسي."

ومن جهته قال اسفنديار رحيم مشائي مدير مكتب الرئاسة الايرانية  ان طهران ستتخذ اجراءات "صارمة" ضد البريطانيين الخمسة الذين جرى احتجازهم في الخليج الفارسي اذا ثبت أن دخولهم المياه الاقليمية لايران وراءه "نوايا سيئة".

وتابع مشائي "ستبت الهيئة القضائية في أمر الخمسة... وبالطبع فان اجراءاتنا ستكون قاسية وصارمة اذا تبين لنا أن لديهم نوايا سيئة."
ويمكن ان يؤدي حادث الاحتجاز الذي أعلنت عنه بريطانيا يوم الاثنين الى زيادة التوتر القائم بين لندن وطهران.

فبريطانيا واحدة من القوى الغربية المنخرطة في نزاع مع طهران حول الطموحات النووية للجمهورية الاسلامية.

لكن وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند الذي قال يوم الاثنين ان خمسة بريطانيين احتجزوا في ايران وأن يخت السباقات الذي كانوا يستقلونه ربما انحرف الى المياه الاقليمية الايرانية بطريق الخطأ اعلن يوم الثلاثاء انه لن يحدث نزاع مع ايران.

وقال ميليباند لهيئة الاذاعة البريطانية "بالتأكيد لن تحدث مواجهة أو خلاف. على حد علمنا فان هؤلاء الناس يعاملون معاملة حسنة وهو أمر جيد وما نتوقعه من دولة مثل ايران.

"علمنا أن الحكومة الايرانية تتحرى الامر وهو شيء منطقي وبعد ذلك نتطلع الى تسوية الحادث دون ابطاء."


وقال وزير الخارجية البريطاني في بيان يوم الاثنين ان البحرية الايرانية أوقفت اليخت يوم 25 نوفمبر تشرين الثاني. وقال منظمو سباق كان البريطانيون يعتزمون الاشتراك فيه ان اليخت كان قد أبلغ عن مشاكل في أحد أنظمة الدفع وهو في طريقه من البحرين الى دبي في الخليج الفارسي.

وارتفعت اسعار النفط أكثر من دولار بسبب مخاوف من حدوث أزمة دبلوماسية بعد الاعلان عن احتجاز البريطانيين يوم الاثنين.

اجتماع طلابي مقابل السفارة البریطانیة بطهران

وقالت وكالة الطلبة الايرانية للانباء ان طلبة ايرانيين سيحتشدون امام السفارة البريطانية في طهران يوم الاربعاء احتجاجا على "الدخول البريطاني غير المشروع" للمياه الايرانية.

وعرف التلفزيون البريطاني المحتجزين الخمسة باسماء اوليفر سميث وسام أشر واوليفر يانج ولوك بورتر وديفيد بلومر.

وتوترت العلاقات بين بريطانيا وايران في السنوات الاخيرة لعدة أسباب منها برنامج طهران النووي ومزاعم ايران بتورط بريطانيا في أحداث العنف التي أعقبت الانتخابات الايرانية في يونيو حزيران هذا العام.

وقدمت بريطانيا احتجاجا رسميا لايران بسبب خطاب القاه في يونيو الزعيم الاعلى الايراني اية الله علي خامنئي وصف فيه بريطانيا بانها أكثر خصوم ايران "غدرا".

وفي مارس اذار 2007 ألقت القوات الايرانية القبض على ثمانية بحارة وسبعة جنود من البحرية الملكية البريطانية عند مدخل طريق شط العرب الذي يفصل بين ايران والعراق. واطلق سراحهم دون أن يصيبهم أذى في الشهر التالي.

ومازالت طهران تحتجز ثلاثة امريكيين دخلوا ايران من العراق في يوليو تموز ووجهت لهم اتهامات بالتجسس. وتقول أسرهم انهم سياح وعبروا الحدود عن طريق الخطأ.


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: