رمز الخبر: ۱۸۱۱۶
تأريخ النشر: 08:30 - 01 December 2009
واعرب سماحته لدى استقباله مخرج مسلسل النبي يوسف (ع) والفنانين والمساهمين في انتاج المسلسل عن تقديره لهذا العمل الفني الرائع واکد ان هذا المسلسل يعد في الحقيقة بداية للاعمال الفنية والمبدعة ذات المحتوى القصصي القوي وضمن مجموعة الفن الثوري والتي يجب متابعتها من قبل وزارة الثقافة والارشاد الاسلامي والاذاعة والتلفزيون والفنانين.
عصرایران - قال قائد الثورة الاسلامية اية الله خامنئي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لديها کلام وافکار جديدة يجب ان تطرح من خلال الافادة من الاساليب الفنية والمؤثرة.
   
واعرب  لدى استقباله مخرج مسلسل النبي يوسف (ع) والفنانين والمساهمين في انتاج المسلسل عن تقديره لهذا العمل الفني الرائع واکد ان هذا المسلسل يعد في الحقيقة بداية للاعمال الفنية والمبدعة ذات المحتوى القصصي القوي وضمن مجموعة الفن الثوري والتي يجب متابعتها من قبل وزارة الثقافة والارشاد الاسلامي والاذاعة والتلفزيون والفنانين.

واعتبر اية الله خامنئي ان صناعة السينما في الوقت الحاضر هي فنية في الظاهر لکنها سياسية في الباطن مضيفا ان معظم الشرکات والمؤسسات السينمائية في هوليوود تعد مظهر الارادة السياسية لجهاز منسجم يقبع خلف کواليس المشهد السياسي الامريکي وحتى انه يقع ابعد من الحکومات في بعض الحالات.

واضاف ان تقدم وسائل الاتصال والوسائل الفنية حول صناعة السينما وانتاج الافلام الى اداة مؤثرة لتبيان الافکار وکذلک الاهداف السياسية مؤکدا ان نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية لديه کلام وافکار جديده ليطرحها اذ يتعين طرحها من خلال الافادة من الطرق الفنية والمؤثرة.

واعتبر القائد ان الديمقراطية الدينية تعد احد الافکار الحديثة وغير المسبوقة في العالم قائلا ان الديمقراطية المتلازمة مع الحقيقة الدينية قد تحققت اليوم في ايران ويمکن تقديم هذه الحقيقة المنقطعة النظير الى العالم من خلال الاساليب الفنية.

واکد قائد الثورة الاسلامية ان وقوف النظام الاسلامي بصلابة بوجه الظلم يعد احدى الحقائق غير المسبوقة في العالم قائلا ان النظام الاسلامي يملک کلاما وافکارا جذابة لها انصارها بين الشعوب ، يمکن عرضها بمهارة في اطار مسلسلات قصصية قصيرة او طويلة.

وشدد على ضرورة المزيد من الافادة من هذه الطاقات للترويج لافکار النظام الاسلامي قائلا ان اعمالا فنية کهذه ستکون اعمالا کبيرة بالتاکيد لکنها لن تنال اطلاقا جائزة الاوسکار او النوبل الفنية لان الاجهزة العالمية الداعمة للفن قد انکشف امرها في العالم.

وقال ان هذه الجوائز لا قيمة لها ابدا وان الفنانين لا يجب ان ينتجوا اعمالا فنية من اجل الحصول على هذه الجوائز بل ان الفنانين يجب ان ينتجوا الاعمال الفنية من اجل الحقيقة.

وفي اللقاء قدم رئيس مؤسسة الاذاعة والتلفزيون عزت الله ضرغامي تقريرا اعتبر فيه ان المسلسل التلفزيوني النبي يوسف (ع) هو احد اکثر المسلسلات التلفزيونية نجاحا وقال ان اقامة اتصال واسع مع جميع شرائح الشعب واستقطاب اکثر من 85 بالمائة من المشاهدين ورضا اکثر من 90 بالمائة من المشاهدين وانجاز الابحاث القوية والواسعة وتضمنه لمجموعة من الفنانين الحرفيين والترحيب الواسع النطاق به في الدول المختلفة في العالم تعد کلها من ميزات هذا المسلسل.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: