رمز الخبر: ۱۸۱۲۰
تأريخ النشر: 09:04 - 01 December 2009
قال وزير الخارجية منوجهر متکي ان المشاورات بين ايران وروسيا يمکن ان تسهم بشکل جاد في احلال الاستقرار والهدوء في المنطقة وتقليص الازمات.
عصرایران - ارنا – قال وزير الخارجية منوجهر متکي ان المشاورات بين ايران وروسيا يمکن ان تسهم بشکل جاد في احلال الاستقرار والهدوء في المنطقة وتقليص الازمات.
   
واضاف متکي في کلمة القاها امام الدورة الثامنة للجنة الايرانية الروسية ان نظرة جديدة تبلورت بين البلدين الجارين ايران وروسيا بعد انتصار الثورة الاسلامية في ايران قائمة على بناء الثقة واظهرت وجود مجالات واسعة للتعاون بين البلدين.

واوضح ان البلدين بوصفهما من اکبر مالکي مصادر الطاقة في العالم ووجود مجالات مختلفة للاستثمارات لديهما امکانية المزيد من توثيق العلاقات الودية وتحقيق تعاون اقتصادي اکثر مما هو عليه الان.

وقال ان ايران وروسيا ادرجتا على جدول الاعمال برامج قصيرة وطويلة الامد موضحا ان مشارکة شرکات البلدين في المشروعات المختلفة هي من ضمن هذه البرامج التي يمکن ان تسهم في تطوير العلاقات الثنائية.

اما وزير الطاقة الروسي سيرغي اشماتکو فقد قال في الاجتماع اننا تمکنا من مناقشة جميع القضايا الرئيسية في العلاقات بين ايران وروسيا في المجالات الاقتصادية والتجارية ويمکن القول ان هذا الاجتماع يعد خطوة الى الامام في العلاقات بين البلدين وايجاد التفاهم والثقة بين طهران وموسکو.

وشدد على ضروره توسيع التعاون بين البلدين في قطاعات الطاقة والکهرباء والنفط والغاز.

وتم في هذا الاجتماع التوقيع على اربع وثائق هي وثيقة اللجنة المشترکة ، التعاون بين وزير النفط الايراني ووزير الطاقة الروسي ، اتفاقية التعاون في مجالات الاتصالات والتعاون بين شرکتي الاتصالات الايرانية والروسية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: