رمز الخبر: ۱۸۱۳۸
تأريخ النشر: 10:59 - 01 December 2009
عصرایران - اکد وزير الطاقه الروسي سرغيئي اشماتکو ان موسکو لم ولن تجري اي صفقه ضد الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه.
   
وقال اشماتکو في موتمر صحفي مشترک مع رئيس منظمه الطاقه الذريه الايرانيه علي اکبر صالحي في محطه بوشهر النوويه جنوب ايران : لدي العديد من الاصدقاء في ايران و اتمتع بدعمهم ونحن نعمل علي تعزيز التعاون القائم بين موسکو و طهران في کافه المجالات .

واکد بانه يرغب شخصيا بمتابعه التعاون النووي الايراني الروسي و العمل علي تدشين محطه بوشهر النوويه خاصه و ان المحطه استخدم فيها معدات وتکنولوجيا متطوره معترفا بوجود مشاکل بخصوص اکمال هذه المحطه الامر الذي ادي الي تاجيل تدشين المشروع في الوقت المحدد .

و اشار وزير الطاقه الروسي الي القرار الاخير الصادر من مجلس حکام الوکاله الدوليه للطاقه الذريه ضد البرنامج النووي السلمي الايراني وقال : لم تجر اي صفقه بين روسيا و الغرب في هذا الصدد .

و اعرب عن اعتقاده عن وجود سبل لمواصله الحوار البناء بين ايران و دول مجموعه "5+1" و قال ان موسکو تامل في ان تسهم في ازاله القضايا العالقه بين ايران و الوکاله الدوليه للطاقه الذريه .

وشدد بان تصويت روسيا لصالح القرار الاخير للوکاله الدوليه للطاقه الذريه بشان البرنامج النووي الايراني لا يوثر بتاتا علي التعاون القائم بين طهران و موسکو حول اکمال محطه بوشهر النوويه.

من جانبه قال رئيس منظمه الطاقه الذريه الايرانيه للصحافيين : لا اريد ان احدد موعدا محددا لتدشين محطه بوشهر النوويه لکني علي يقين بان المحطه سيتم تدرشينها قريبا وفقا للوعود التي قطعها لنا اصدقائنا الروس .

و اعرب عن امله في ان يتطور التعاون الايراني الروسي الي تعاون استراتيجي و قال ان طهران و موسکو و بسبب الظروف السياسيه و الدوليه الحاليه مجبرون علي اقامه تعاون استراتيجي في مختلف المجالات خاصه في المجالات السياسيه والثقافيه و الصناعيه والتجاريه والاقتصاديه .


واردف يقول ان اي بلد في العالم لا يمکن ان يتمتع بمکانه سياسيه مرموقه دون ان يکون له تواجد قوي في منطقه الشرق الاوسط و ان ايران تعد احدي البوابات الرئيسيه للدخول الي هذه المنطقه الاستراتيجيه من العالم .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: