رمز الخبر: ۱۸۱۷۸
تأريخ النشر: 11:04 - 02 December 2009
أوردت الاستخبارات الاميركية ان الحرس الثوري الايراني يسيطر على العمليات البحرية في الخليج الفارسي ومضيق هرمز وقد يمنع الوصول الى هذه المناطق الغنية بالنفط في حال اندلاع حرب.
عصرایران - أوردت الاستخبارات الاميركية ان الحرس الثوري الايراني يسيطر على العمليات البحرية في الخليج الفارسي ومضيق هرمز وقد يمنع الوصول الى هذه المناطق الغنية بالنفط في حال اندلاع حرب.

وأفاد تقرير للاستخبارات البحرية الاميركية، نشره موقع (سيكرسي نيوز) الالكتروني الاسبوع الفائت، انه بعد إعادة تنظيم الجهاز العسكري الايراني الذي كان بدأ عام 2007، انتقلت مهمة مراقبة هذه المنطقة الاستراتيجية الى الحرس الثوري، بعدما كانت تتولاها قوات البحرية.

وأضاف التقرير الذي أعد في الخريف الفائت: ان القوات البحرية للحرس الثوري تملك ترسانة من الزوارق الصغيرة الفائقة السرعة والصواريخ البحرية.

وتابع: طوال عملية إعادة الهيكلة، شدد الضباط الكبار في بحرية الجمهورية الاسلامية في ايران والجهاز البحري التابع للحرس الثوري الايراني على ان إعادة تنظيم القواعد الحالية وإنشاء قواعد جديدة من شأنهما خلق خط دفاعي سيمنع العدو من بلوغ مضيق هرمز، وبالتالي الخليج الفارسي.

وذكر التقرير ان هذه العملية الاصلاحية ستوسع استراتيجية الدفاع لدى ايران، فمن جهة هناك القوات البحرية التقليدية التي تسير دوريات في خليج عمان مستعينة بعدد أكبر من السفن الحربية، ومن جهة أخرى يستخدم الحرس الثوري قاعدة جديدة تتيح الانتشار في الخليج الفارسي ومضيق هرمز.
ونقل التقرير عن وزارة الطاقة الاميركية ان نحو 30% من انتاج النفط العالمي مصدرها منطقة الخليج الفارسي، علماً ان قسماً كبيراً من هذه الكمية يمر بمضيق هرمز.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: