رمز الخبر: ۱۸۱۸۳
تأريخ النشر: 11:53 - 02 December 2009
أنتقد المتحدث باسم وزارة الخارجية محاولة الحكومة البريطانية التعامل سياسيا مع قضية البحارة البريطانيين الخمسة الذي اعتقلوا في الخليج الفارسي بسبب دخولهم المياه الايرانية بشكل غير قانوني, وذلك في تعليق على نبأ الإفراج عنهم.
عصرایران - أنتقد المتحدث باسم وزارة الخارجية محاولة الحكومة البريطانية التعامل سياسيا مع قضية البحارة البريطانيين الخمسة الذي اعتقلوا في الخليج الفارسي بسبب دخولهم المياه الايرانية بشكل غير قانوني, وذلك في تعليق على نبأ الإفراج عنهم.

وأضاف رامين مهمانبرست في تصريح لوكالة مهر للأنباء بعد الاعلان عن الإفراج عن البحارة البريطانيين الخمسة الذي كانوا قد دخلوا الاسبوع الماضي المياه الايرانية بشكل غير قانوني, "ان هذا الموضوع أساسا لم يكن سياسيا , الا ان الحكومة البريطانية حاولت خطأ أن تتعامل مع الموضوع بطريقة سياسية ".

وأوضح , بعد اعتقال هؤلاء البحارة تقرر ان يبحث المسؤولون المحليون هذا الموضوع للإطلاع على سبب دخول البريطانيين للمياه الايرانية وهل أنه مقصودا أو عن طريق الخطأ ليتم على اساس ذلك اتخاذ القرار , وقد تبين بعد التحقيقات ان دخولهم الى المياه الايرانية كان عن طريق الخطأ وقد أطلق المسؤولون المحليون سراحهم .

وانتقد المتحدث باسم وزارة الخارجية أسلوب عمل الحكومات الغربية الذي يتباين مع الشعارات التي يرفعونها في مجال حقوق رعايا الدول الأخرى , وقال ان ايران لن تعاقب أي شخص بريء وقد تم اطلاق سراح البحارة البريطانيين بعد أن ثبتت برائتهم , على عكس بعض الدول التي تجري محاكمات صورية , لافتا الى انه يوجد بعض الايرانيين الأبرياء حاليا معتقلون في سجون بعض الدول وقد مرت عليهم عدة أشهر دون محاكمة ليتم وفق ذلك تحديد مخالفتهم .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: