رمز الخبر: ۱۸۱۹۶
تأريخ النشر: 13:16 - 02 December 2009
عصرایران ـ وکالات - انتقد وزير الخارجية السوري وليد المعلم العجز الدولي عن وضع حد للانتهاكات الاسرائيلية الفاضحة للقوانين الدولية ولعدوانها المستمر الذي تمثلت اخر صفحاته في العدوان الاسرائيلي على غزة اواخر العام الماضي، اضافة الى حالة الصمت الدولي ازاء تنامي الاعمال العدوانية الاسرائيلية في القدس المحتلة وخاصة الاعتداءات على المسجد الاقصى.

وقال بيان رسمي سوري ان المعلم اكد في رسالة وجهها الى اللجنة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف المنبثقة عن الجمعية العامة للامم المتحدة وذلك بمناسبة انعقاد اجتماعها السنوي، اهمية الاستمرار بدعم الشعب الفلسطيني في نضاله من اجل نيل حقوقه المشروعة والمسلوبة بما فيها حقه في تقرير مصيره واقامة دولته المستقلة ذات السيادة على ترابه الوطني وعاصمتها القدس وضمان حق عودة اللاجئين الفلسطينيين استنادا الى قرارات الامم المتحدة ذات الصلة.

واضاف البيان ان المعلم نوه في رسالته تلك الى ما تقوم به سلطات الاحتلال الاسرائيلي يوميا من ارتكاب شتى انواع الممارسات الهمجية بحق الشعب الفلسطيني من استباحة لأماكن العبادة وهدم البيوت واعتقال المواطنين الابرياء.

ولفت المعلم ـ حسبما اورد البيان ـ الى عجز مجلس الامن عن اتخاذ قرارات حاسمة تضع حدا للممارسات الاسرائيلية وخاصة وقف بناء المستوطنات في الاراضي الفلسطينية المحتلة بما في ذلك القدس، مع تأكيد الوزير السوري ان سورية ما زالت تعتبر ان اقامة السلام العادل والشامل والدائم ممكنة عبر طريق واضح وهو تنفيذ قرارات الامم المتحدة ذات الصلة.

وانتقد وزير الخارجية في رسالته العجز الدولي عن وضع حد للانتهاكات الاسرائيلية الفاضحة للقوانين الدولية ولعدوانها المستمر الذي تمثلت آخر صفحاته في العدوان الاسرائيلي على غزة اواخر العام الماضي، اضافة الى حالة الصمت الدولي ازاء تنامي الاعمال العدوانية الاسرائيلية في القدس المحتلة وخاصة الاعتداءات على المسجد الاقصى.

وكانت اللجنة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف احيت في قاعة مجلس الوصاية بمقر الامم المتحدة في نيويورك اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني بمشاركة الامين العام للامم المتحدة بان كي مون ورئيس الجمعية العامة الدكتور علي عبد السلام التريكي ورئيس مجلس الامن لهذا الشهر، السفير توماس مير -هارتينغ (الممثل الدائم للنمسا).
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: